أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار متفرقة / دبلوماسية أمريكية تقدم استقالة «عنيفة اللهجة» لـ «تيلرسون» بسبب ترامب

دبلوماسية أمريكية تقدم استقالة «عنيفة اللهجة» لـ «تيلرسون» بسبب ترامب

على صالح
كتبت الدبلوماسية، إليزابيث شاكلفورد، المعروفة باسم «النجم الصاعد» في وزارة الخارجية الأمريكية رسالة استقالة بلهجة عنيفة إلى وزير الخارجية، ريكس تيلرسون، تحدثت فيها عن ان نفوذ الولايات المتحدة قد تلاشى تحت قيادته، وانخفضت الروح المعنوية بين الموظفين، ويرجع ذلك جزئيا إلى «عدم الاحترام اللاذع» الذي أظهره الرئيس الامريكي دونالد ترامب للدبلوماسية الأمريكية .

ووفقا لموقع شبكة «سي إن إن» والتي نشرت اول تقرير عن الدبلوماسية الملقبة بـ «النجم الصاعد» من قبل السياسة الخارجية، كتبت اليزابيث شاكلفورد، في 7 نوفمبر الماضي، تقول أنه إذا كان تيلرسون غير قادر على إظهار القيادة اللازمة لقيادة الوزارة وعكس هجرة الدبلوماسيين مثلها، أود أن أطلب بتواضع من كل الدبلوماسيين أن يتبعوني إلى الباب».

وأضافت «شاكلفورد» والتي خدمت في جنوب السودان وكينيا وبولندا، أنه في ظل ادارة تيلرسون، فإن وزارة الخارجية «تتضاءل»، وأن نفوذها في جميع أنحاء العالم يقوض؛ نظرا لأن الإدارة تعتمد بشكل متزايد على الجيش في وقت تواجه فيه تحديات سياسية خارجية محفوفة بالمخاطر.

وتابعت شاكلفورد: «لقد تنازلنا الى البنتاجون عن سلطتنا لدفع السياسة الخارجية الامريكية»، بناء على طلب من البيت الابيض، ولكن ذلك على حسابنا كدولة ».

ووفقا لما اشارت اليه «سي إن إن» فإن الرئيس ترامب قد حول جنرالات الجيش إلى مستشاريه المقربين، بمن فيهم وزير الدفاع جيمس ماتيس، ومستشار الأمن القومي ماكماستر، ورئيس الأركان جون كيلي، في حين يتدخلون علنا في ​​الجهود الدبلوماسية لـ «تيلرسون».

وكانت «شاكلفورد» والتي كانت آخر مسؤول سياسي في نيروبي، في مهمة امريكية إلى الصومال، تحظى بمقعد في الصف الاول لمراقبة الطريقة التي يهيمن بها الجيش الامريكي على السياسة في افريقيا.

وينفق البنتاجون المزيد من الاموال على القارة ويضع المزيد من الجنود على الارض، ولاسيما فى الصومال حيث لم تحل الادارة محل السفير الذى استقال فى سبتمبر.

وبينما يتم منح القادة العسكريين حرية الاجتماع مع القادة السياسيين الصوماليين فى القصر الرئاسى، يقول الدبلوماسيون ان طلباتهم بفعل نفس الشىء مرفوضة لاسباب امنية.

وصرحت «شاكلفورد» انه فى اطار اعادة تصميم «تيلرسون» للقسم الذى سيكشف عنه المزيد من التفاصيل حوله فى خطاب الى موظفي وزارة الخارجية الامريكية الثلاثاء، يزداد تسارع الجيش فى صنع السياسة الخارجية الامريكية.

وكان تيلرسون قد أعلن في اليوم الأول من عمله أنه سيعيد هيكلة أقدم وزارة حكومية أمريكية، وكشف في وقت لاحق أن الإدارة تهدف إلى خفضه بنحو 30٪. وقد تعرض لانتقادات من الحزبين المتصاعدين لاعادة التصميم، حيث اعرب اعضاء مجلس الشيوخ عن «تحفظات عميقة» على قراراته المتعلقة بالتوظيف وحذروا من ان «قطع رأس القيادة على مستوى عال» فى وزارة الخارجية ما “يضع الولايات المتحدة فى خطر» وفقا لـ «شاكلفورد».

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرئيس الأوكراني يفاجئ العالم: ويكشف الناتو امام العالم

فاجأ الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي العالم بتصريحات جديدة، اليوم الثلاثاء، معلناً أن ...