دليفري الجراد.. تجارة جديدة بالسعودية.. اطلبه أون لاين والاستلام حيا

عرفة البنداري
نشرت صحيفة “عكاظ” السعودية اليوم، السبت، تقريرا عن انتشار تجارة جديدة ورائجة في المملكة العربية السعودية، وهي تجارة الجراد، مشيرة إلى أن الجراد يتم تسويقه حاليا عبر الإنترنت ويتعهد بائعوه أن يسلموه للمشتري حيا.

وقالت الصحيفة: “وكأن تحذير منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) من أسراب جراد تتجه إلى السعودية وعدد من دول المنطقة، جاء على هوى عشاق صيد الجراد، إذ سارعوا بتسويقه عبر التطبيقات الإلكترونية”.

وأضافت: “ربما لن تمر أيام حتى يتصدر كبرى المنصات الإلكترونية مثل “أمازون” وغيرها، لاسيما أن المسوقين تعهدوا بإيصاله حيا، مع ضمانة استعادة النقود إذا لم يكن كذلك”.

وأشارت الصحيفة إلى أن الهوس الذي الذي قاد عشاق صيد الجراد إلى تسويقه إلكترونيا، شأن البضائع الأخرى، تحول إلى بشرى سارة لهم، فأسعار الـ”جمبري البري”، كما يطلق عليه عشاقه، بلغت 200 ریال للكيلوجرام في الأسواق الإلكترونية، أي بزيادة 60% عن أسعارالجمبري البحري الذي يصل إلى 120 ريالا للكيلو.

وبحسب الصحيفة، فقد أعرب عشاق الجراد عن حيرتهم، لأنهم يرون أن أسعاره مبالغ فيها، حتى إن كانت الأسواق الإلكترونية ستقيهم عناء البحث وطول الانتظار، ولأن الخافي أعظم، يرى محبو الجراد أن قيمته الغذائية كبيرة، لاحتوائه على البروتينات والأحماض الدهنية والمعادن ذات الأثر المفيد المضاد للالتهابات والسرطان على حد سواء، إضافة إلى الآثار الوقائية لأمراض القلب والأوعية الدموية.

ونقلت الصحيفة عن أخصائي أول تغذية عضو هيئة تدريس جامعة الملك سعود، الدكتورة فاطمة الشمسان، قولها إن الدراسات الحديثة أظهرت أن لحم الجراد الصحراوي يحتوي على تركيبة غنية من المركبات المعروفة باسم سيترول، ويعرف السيترول من النباتات باسم فيتوسترولس بينما تعرف تلك الموجودة في الحيوانات باسم الزوسترول، التي تمتلك خصائص لخفض الكوليسترول الضار في الدم، مشيرة إلى أن الجراد الصحراوي يستهلك غذائيا بالفعل في العديد من مناطق أفريقيا وآسيا، كما يمكن الاستفادة من خواصه الغذائية، وطرحه كمنتج في الأسواق على مدار العام.