رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم يفتح النار على رئيس الزمالك

محمد رشاد
فتح فوزي لقجع الرئيس الشرفي لنادي نهضة البركان ورئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم النار فى تصريحاته، على رئيس الزمالك عقب التحذيرات التي وجهها له منذ أيام، قبل مواجهة الفريقين في نهائي الكونفدرالية.

ورد نائب رئيس الكاف في تصريحات لصحيفة “آشكاين” المغربية: “لم أكن أريد الخوض في هذا الموضوع من قبل، ولكن لا توجد أي علاقة بيني وبين رئيس الزمالك، كان هناك فقط اتصال وحيد بيننا عندما اتصل بي هو من أجل أن أسمح لخالد بوطيب بمغادرة المعسكر المغربي للتفاوض مع الزمالك وكان ردي واضحا وقاطعا وقتها وقلت له لا”.

وأضاف : “قلت له إنه في تدبير الفريق الوطني هذه الأمور غير قابلة للنقاش وأجبته باحترافية ولباقة، وإن كان آخذني على هذا الرد فلا يوجد إشكال، إذا تكلمنا على التحكيم وما إلى ذلك لنرى ونعرف من استفاد من الألقاب طيلة الـ20 سنة الماضية، وخلال هذه السنين نرى من ترأس لجنة التحكيم وبدون الخوض في باقي لجان للكاف.

وتابع: في علمي أنه خلال 20 سنة لم تستفد الأندية المغربية أو المنتخب ، وبالعودة إلى تقارير الكاف فأنني كنت السبب وراء تواجد الـ VAR في النهائي بين نهضة البركان والزمالك، وأنا من طلبته”.

وأكمل “بالنسبة لأهداف النهضة أمام الصفاقسي فأنا أقول لك كرئيس النادي والاتحاد المغربي إننا نقبل الانسحاب وأن تواجهوا الصفاقسي، لكن لمن يريد أن يعطينا دروس فليرى كيف تأهل فريقه أولا بعد أن تخطت الكرة مرماه بالأمتار، قبل أن يتكلم علينا ليعطينا دروس أو موعظة في هذا الشيء”.

وأوضح “بالنسبة للإنذارات التي انطلقت في الفندق الذي أقام فيه الصفاقسي فجرا كانت حسب التقرير الرسمي للفندق بسبب وجود تدخين لا غير، لأنه لا يشرفنا أن نلعب نهائي بهذه الأمور التي تم اتهامنا فيها”.

وواصل الحديث بلهجة واثقة : لا أقبل التهديد، وأقول لرئيس الزمالك أن ممارسة الضغوطات النفسية على فرق الخصم أساليبها تطورت ولم تعد كما كانت، وعليه أن يطور أساليبه ليتناسب مع مكانة الزمالك العريقة”.

وقال: فيما يخص الحفاوة والاستقبال أقولها دائما مرحبا بالفريق المصري الشقيق وجمهور الزمالك في بلده الثاني المغرب ومدينته وسيكونوا في أحسن ضيافة لهم هنا، المغاربة الذين لا يحتاجون لأحد للتذكير بتاريخهم الذي يمتد إلى قرون ، الكرة ستلعب داخل الميدان فقط وسأكون أول المصفقين والمباركين للمتوج بلقب بطولة الكونفدرالية”.