أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار مصرية / رئيس الوزراء يخرج عن صمته ويكشف حقيقة مرضه

رئيس الوزراء يخرج عن صمته ويكشف حقيقة مرضه

كتب إبراهيم حسان – محسن البديوى
· قانون المرور الجديد يرتبط بمنظومة إلكترونية مثل أوروبا
· السنوات السابقة شهدت ترحيل المشكلات وليس الحل
· الاحتياطى النقدى تخطى مرحلة ما قبل الثورة
· خلال عامين سيكون هناك تحسن يوميا عن السابق
· حقل ظهر أكبر كشف فى تاريخ مصر وسيصل إنتاجه لـ2700 مليون قدم مكعب
· أزلنا تعديات على مليون و700 ألف فدان
· نقل مدينة الإنتاج الإعلامى للعاصمة الإدارية لم ينقل بعد
نفى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، الشائعات التى خرجت حول مرضه فى الفترة الأخيرة، وقال: “أؤدى عملى على أكمل وجه، وأدعو ربنا بالتوفيق لإكمال الدور المكتوب لى، وأحقق كل ما يمكن أن نحققه لمصر فى المرحلة الحالية، وأتواجد فى مكتبى وخارجه، وهذه الفترة تشهد مرحلة تحول لمصر من دولة عادية لدولة أخرى لها قوة ومقدرات وقادرة على إحداث قفزات فى كل المجالات”.

وأكد رئيس الوزراء، أنه يشعر بالفخر بسبب التطوير الكبير الذى شهدته القوات المسلحة المصرية خلال فترة زمنية محدودة، وشدد فى السياق ذاته: “مصر قوية فى كل المجالات، الاقتصادية وبنيانها الاجتماعى وقواتها المسلحة، وقادرة على إحداث التغيير فى المنطقة”.

وقال رئيس مجلس الوزراء، إن الرسالة بين الحكومة والشعب لم تكن واضحة خلال فترة معينة، وكان لابد من اتخاذ مجموعة من القرارات الحتمية التى تقبلها بعض الناس ورفضها البعض الآخر، لارتباطها بدخولهم ومعدلات التضخم وارتفاع الأسعار.

وأكد رئيس الوزراء، أن إحداث التغيير بالدولة لا يمكن أن يتم إلا باتخاذ قرارات قادرة على إحداث ذلك، لأن العمل بالشكل الطبيعى لا يمكن أن يحدث قرارات أو يحل المشكلات، وكل ما يحدث فى هذا الشكل الطبيعى هو ترحيل هذه المشكلات مما يجعلها تتضخم، وتابع: “لو كان هناك بدائل لكنا تعاملنا معها، ونحن نختار الحل الصعب المنطقى الذى يحل المشكلة ولا يرحلها ولا يجعلها أكبر لمن يأتى بعدنا”.

وأشار رئيس الحكومة، إلى أن السنوات السابقة شهدت ترحيل المشكلات إلى أن وصلت إلى مرحلة أصبح بها القرار الصعب حتمى تطبيقه، مشددا على أن أهم شئ تراعيه الحكومة هو مصلحة الوطن والشعب والمواطن المصرى فى قراراتها، حتى إذا رحل فى ذلك رئيس الوزراء عن الحكومة، وأردف: “يجب ألا نحكم على هذه القرارات على المدى القصير الذى نحن فيه، ويجب النظر للمستقبل، وشكل الاقتصاد المصرى، والبنية الأساسية هتصبح شكلها إزاى، ونحن نأخذ قرارات لمستقبل مصر وليس لليوم”.
رئيس الوزراء ينفى شائعة مرضه: أؤدى عملى على أكمل وجه.. مصر تشهد مرحلة تحول.. وراضٍ عن قرارات الحكومة ونختار الحل الصعب المنطقى لحل المشكلات.. ولا يجب دعم الدولة كل شىء.. والاستثمارات زادت بنسبة 14%
واستكمل رئيس الحكومة: “راضٍ تماما عن القرارات التى اتخذت وبقول هو ده القرار الصح وإن شاء الله هيؤتى ثماره والمواطن المصرى هيشوف ده”، مشيرا إلى أنه منذ بداية الرئيس السيسى حكم مصر، وهناك مجموعة كبيرة من الإجراءات والمشروعات، وتم الانتهاء من جزء كبير منها، وقارب جزء كبير منها على الانتهاء”.

وأكد أن مصر كانت تواجه مشكلة كانت تعلمها الحكومة جيدا، فيما يخص النقد الأجنبى وتوافره لتوفير السلع الأساسية الحاكمة فى مصر، لكن اليوم بعد اتخاذ القرارات الأخيرة، تخطى الاحتياطى النقدى الأجنبى 36 مليار دولار، وهذا الرقم أكبر من الذى كان موجودا بالبنك المركزى قبل اندلاع الثورة، وهناك نظرة مختلفة للاقتصاد المصرى من المؤسسات الدولية والعالمية.

وأكد المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، أن الحكومة تعكف على إنجاز العديد من المشروعات، فى مجالات الإسكان والمرافق والطرق، مضيفًا أن هذه المشروعات تضم 600 ألف وحدة إسكان اجتماعى وإنشاء مدن جديدة طبقًا للمواصفات العالمية تتضمن حيًا سكنيًا وبنية أساسية متطورة، ومناطق صناعية وتجارية، مع مراعاة عملية النقل والانتقال من وإلى هذه المدن الجديدة، لافتاً إلى أن سيتم عمل قطار مكهرب يبدأ من مدينة السلام ويمر بالتجمع الخامس حتى يصل إلى العاصمة الإدارية الجديدة.

وتابع: “أن قانون المرور الجديد سيرتبط بمنظومة إلكترونية بالطرق كما هو الحال فى أوروبا، بهدف إعادة الانضباط للشارع واستحداث نظم جديدة فى الطرق الرئيسية، بالإضافة لضوابط تغليظ العقوبات للحفاظ عل أرواح الناس والبنية الأساسية”.

وأوضح، القرارات الصعبة التى اتخذتها الحكومة هدفها مصلحة مصر أولا وأخيرا، مضيفًا: “سنناقش فى اجتماع مجلس الوزراء الأسبوع المقبل قانون الإسكان والبناء لإصلاح المنظومة، والتصالح سيكون فى حدود ما يسمح به القانون والمواصفات الفنية للبناء وبما لا يؤثر على الحياة فى المجتمع”، مستطردا: “القانون خطوة إيجابية وتعاملنا مع التعديات على أملاك الدولة من خلال حملات قوية، وتم إنجاز إزالات على مليون و700 ألف فدان و152 مليون متر مربع، وأرى أننا نفذنا 50%”.

وشدد رئيس الوزراء، على عدم استثناء أى أحد فى استرداد أراضى الدولة، وتابع قائلاً: “الدولة قوية وهناك سيادة للقانون، ولا يعنينا فى هذا الأمر سوى مصلحة الوطن”.

وأشار إسماعيل، إلى أنه لا يجب أن تدعم الدولة كل شىء بها، ولابد أن يكون الدعم لمن يستحقه مثل التعليم والصحة لأنها تتعلق بحياة الإنسان، مشيرًا إلى أن نتيجة عدم التعامل مع الخدمات والمرافق بشكل يحافظ عليها فى الفترات السابقة، انهارت أجزاء كبيرة منها، لكن هناك استثمارات حاليًا كبيرة للغاية، ومتوقع استثمارات بقيمة 450 مليار جنيه بمصر حتى عام 2022، وذلك بخلاف محطة الضبعة النووية.

وأوضح رئيس مجلس الوزراء، أن المواطن المصرى عليه أن يتحمل مع الدولة لتحقيق التنمية، والارتقاء بمستوى معيشة المواطن والخدمات المقدمة له وإحداث طفرة فى الاقتصاد، وأكد: “الاستثمارات زادت بنسبة 14% وهناك استثمارات كبيرة فى مجال البترول والزراعة والصناعة والبتروكيماويات، ونحن مقبلين على مرحلة بها ضخ استثمارات، وهناك استثمارات أيضًا فى السندات الحكومية”.

وعن الضرائب، نفى رئيس الحكومة سعى الحكومة لفرض ضرائب جديدة فى المرحلة المقبلة، مستكملاً: “عندما طبق تحرير سعر الصرف انحصرت الواردات وبدأنا نعمل على زيادة الإنتاج المحلى فى فترة وجيزة، والإجراءات التى اتخذت ستحقق طفرة ويجب أن ننتظر قدر من الزمن، وخلال عامين سيكون هناك تحسن يوميًا عن السابق”.

وعن الاكتشافات البترولية، نوه رئيس الحكومة إلى أن مصر لم تكتشف حقل “ظهر” فقط، بل هناك حقل “نورس” الذى كان ينتج 9 ملايين قدم مكعب عندما كان وزير للبترول، وتقدم آنذاك لطلب للرئيس السيسى بالحفر فى هذه المنطقة، وتمت الموافقة خلال أيام، وتم الحفر وأصبح حقل “نورس” ينتج من 1050 إلى 1100 مليون قدم مكعب حاليًا، أما عن حقل غرب الإسكندرية العميق فبدأ إنتاج 600 مليون قدم مكعب فى الوقت الحالى ومتوقع أن يصل لـ1500 مليون قدم مكعب، وتابع: “حقل ظهر أكبر كشف فى تاريخ مصر والشرق الأوسط بأكمله، وهيبدأ الإنتاج الشهر المقبل، وسنبدأ إنتاج ما بين 300 إلى 500 مليون قدم مكعب حتى نهاية العام، ويصل إلى 2700 مليون قدم مكعب، وهناك حقول واكتشافات تتم فى الصحراء الغربية للغاز، وسنوفر مليار دولار من استيراد الغاز”.

وكشف رئيس الوزراء، عن أن مصر ستوفر مليار دولار من الكهرباء نتيجة لارتفاع كفاءة المحطات الجديدة التى تصل إلى 60% مقارنة ببعض المحطات التى تصل الكفاءة بها لـ37% وتنخفض بشكل كبير فى الصيف نتيجة ارتفاع الحرارة”.

وعن علاقته بالبرلمان، أكد أنها ممتازة، وهناك تواصل مع النواب وشفافية، وتابع: “نحن لا نتوانى عن الرد على كل طلبات الإحاطة والأسئلة التى تقدم لنا، ولا نتوانى عن استقبال النواب فى أى وقت، ونأخذ كل ملاحظاتهم بعين الاعتبار والاحترام والتقدير، ونحاول أن نقدم بعض الخدمات فى المحافظات بشكل كبير، والصعيد به طفرة كبيرة للغاية من خلال المشروعات التى تنفذ، وسنزوره فى أقرب وقت”.

ولفت إلى أن الصعيد به فرص استثمار عظيمة للغاية، وهناك مشروع يتم دراسته حاليًا لإنشاء خط سكك حديدية من 6 أكتوبر إلى أسوان، وتابع: “نقدم كل الدعم للمنتدى العالمى للشباب، من أجل إنجاحه وستعرض به مجموعة من الموضوعات التى تهم شباب العالم بأكمله فى المرحلة الحالية، وسيكون على أجندة المؤتمرات العالمية فى المرحلة المقبلة”.

وعن الأوضاع فى سيناء، قال رئيس الوزراء، أن القائد العالم للقوات المسلحة أكد فى مجلس الوزراء أن هناك سيطرة وإحكام كامل على منطقة شمال سيناء، واستكمل: “يجب أن يكون هناك نظرة أخرى فى التعامل مع الإرهاب ومع من يدعمه ماليًا ولوجستيًا، وإذا كنا نريد لهذه العناصر أن تنحسر فيجب أن يتم تجفيف المنابع، وهذا ما تنادى به مصر والرئيس فى كل المحافل الدولية”.

وحول نقل مدينة الإنتاج الإعلامى إلى العاصمة الإدارية الجديدة، أشار رئيس الحكومة إلى أن هذا الموضوع لم يناقش، لكن هناك استثمارات كبيرة جدًا فى مدينة الإنتاج الإعلامى وأى قرار بخصوص ذلك يجب دراسته جيدًا.

جاء ذلك فى تصريحات لبرنامج “على مسئوليتى” الذى يقدمه الإعلامى أحمد موسى عبر فضائية صدى البلد.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

على نفقة مصر: مغادرة 4000 سائح أوكراني إلى دول مجاورة لبلادهم

أعلنت الحكومة المصرية مواصلتها تقديم ما يلزم من مساعدات ودعم للسياح الأوكرانيين ...