الرئيسية / أخبار مصرية / رجال «مبارك» حاولوا تدمير حلم «مدينة زويل»

رجال «مبارك» حاولوا تدمير حلم «مدينة زويل»

كتب: مارينا نبيل
قال الكاتب الصحفي أحمد المسلماني، المستشار الإعلامي لرئيس الجمهورية السابق، إن الدكتور الراحل أحمد زويل، التقى مع الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، 6 مرات، للحديث عن مشروع «مدينة زويل» للعلوم والتكنولوجيا، مشيرًا إلى تحمس الرئيس السابق.

وتابع «المسلماني»، خلال لقائه ببرنامج «حوار القاهرة»، المذاع على فضائية «سكاي نيوز عربية»، مساء السبت، قائلًا: «حماس (مبارك) فتر وقل، بسبب رجاله والمحيطين به، فهم الذين حاولوا تدمير هذا الحُلم».

وأوضح أن رجال الرئيس الأسبق كانوا يتخوفون من تحدث «زويل» لـ«مبارك»، وما قد يسببه ذلك من تجاوز وإهمال سياسي لهم، فضلا عن جهلهم بقيمة المشروع ونظرتهم له على أنه مجرد جامعة مثل باقي الجامعات.

وتابع: «الأخطر من ذلك أنهم أفهموا مبارك، أن الدكتور أحمد زويل، يمثل خطرًا سياسيًا عليه، وأن هناك إحتمالية ليكون هو الرئيس البديل له، وأفهموا جمال مبارك ذلك أيضًا».

وأضاف أنه تحدث شخصيًا مع إسماعيل عثمان، رئيس شركة المقاولون العرب، لاستفسار عن أسباب التأخر في المشروع، فرد عليه “عثمان” بأن التعليمات التي لديه تقتصر على وضع حجر الأساس فقط، ما يعني عدم وجود إخلاص لهذا المشروع في ذلك الوقت، على حد قوله.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اعتقال 3 سيدات في فرنسا بسبب ملصقات مسيئة للنبي محمد

اعتقلت السلطات في تولوز ثلاث ناشطات نسويات بعد إلصاقهن في شوارع المدينة ...