euwincasino euwinsg epicwin8 joker123malaysia pussy888malaysia xe88malaysia «رضوى» طفلة الثماني سنوات..ورسالة مبكية لإنقاذ حياتها – نمساوى
الرئيسية / بانوراما نمساوى / «رضوى» طفلة الثماني سنوات..ورسالة مبكية لإنقاذ حياتها

«رضوى» طفلة الثماني سنوات..ورسالة مبكية لإنقاذ حياتها

منى عبيد
منذ ثماني سنوات ومع اللحظة الأولى لميلادي شاء القدر، أن يتلقفني تجار يطلقون على أنفسهم لقب أطباء، اتخذوا من أنبل المهن، تجارة لتحقيق الريح بأى طريقة، هكذا بدأت الطفلة رضوى سرد مأساتها.

قالت: ولدت مصابة بعيب خلقي في المخ، له مصطلح دراج يطلق عليه «ذيل الحصان» وجب استئصاله، وبالفعل خضعت لعملية جراحية، تخيلت عائلتي حينها أنها ستشٌفيني وستغلق خلفي باب الألم، وتفتح لي شرفات الأمل والمستقبل، لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن أحيانا، خاصة إذا ما تعلق الأمر بإجراء عملية جراحية في جزء من المخ.

تابعت: عاجزة أنا عن الحركة وعن الجري، عاجزة عن أبسط ما تتمناه طفلة في مثل عمرى من اللعب واللهو، فلا أعرف في هذه الدنيا سوى أربعة جدران، بسبب خطأ جراحي جعلنى أسيرة لهذه الجدران، حبيسة بداخلها، لا أعرف من طقوس الطفولة شيئا إلا قليل من الدمي التي منحني إياها والدي شفقةً منه على حالي التعيس، حتى هذه الدمي لم تستطع أناملي الضعيفة حملها.

مؤلم هو ذلك الفراغ الموجود داخل جمجمتي الصغيرة، لم يعد صراخي يؤثر فيمن حولي، لم تعد استغاثات أمي وأبي مجدية، فقط انتظر الموت كل لحظة، عله يكون المنقذ والمخلص لى من هذا الكابوس الأسود الذي أعيشه.

هذا هو حال الطفلة رضوى التي تبلغ من العمر ثماني سنوات من سكان كفر الشيخ والتي أجرى لها الأطباء عند ولادتها عملية جراحية فاشلة في المخ، كان لابد منها لاستئصال جزء يطلق عليه «ذيل الحصان»، ولم يتحسن حال المولودة عقب العملية كما تمنت أسرتها، بل زاد الأمر سوءًا، فبعد العملية تم إغلاق الجمجمة على الجزء الفارغ مكان الاستئصال، وأثر فيما بعد على حركة الطفلة وباتت عاجزة طريحة الفراش.

وتقول والدة رضوى في استغاثته التي أرسلها لبريد «فيتو» أنه بات عاجزا عن تحمل صراخ وأوجاع ابنته، التي لا حول لها ولا قوة، مشيرا إلى أنه أصبح لا يمتلك من حطام الدنيا شيئا بعد أن نفدت أمواله كلها في محاولات علاجها، مشيرا إلى حالتها المتدهورة، وكيف أصبحت شاحبة نحيلة «كوم عضم» على حد وصفه.

وتستنجد الأم بالمسئولين لإنقاذ ابنته العليلة ومعالجتها، موجهة رسالة مفادها «لو بنتي جري لها مكروه، بحملكم المسئولية كاملةٍ، دى بنت مصر ولازم تنقذوها، بنتي بقت كوم عضم، ومش بأيدي شيء أعمله لإنقاذها»

وتابعت «أرجوك ساعدني يا رئيس الجمهورية، قف جنب بنتي يا وزير الصحة، يا سيادة الفريق أول صدقي صبحي أنا محتاج حد يقف جنبي، أرجوكم»

وانطلاقنا من دورنا في توصيل أصوات المواطنين وشكواهم للمسئولين والمختصين، تحتفظ «فيتو» بكافة وسائل الاتصال الخاصة بمقدم الاستغاثة، في حال رغبة المسئولين في التواصل معه.

كما تتيح الجريدة رقما على تطبيق «واتس آب» 01270709070، تسهيلًا على قرائنا ممن يرغبون في التواصل مع مثل هذه الاستغاثات ومساعدتها.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

احتجاج عارية أمام سفارة بولندا في كييف .. فيديو

نظمت ناشطة من حركة “فيمن” النسائية احتجاجا عاريا أمام سفارة بولندا في ...