الرئيسية / أخبار متفرقة / روسيا ترد على تهديد أمريكا

روسيا ترد على تهديد أمريكا

أعلن الجيش الروسي أن العينيات التي أخذت من دوما لا تحتوي على مواد سامة، وأكد الجيش أن الوضع في الغوطة الشرقية “مستقر تماما”.

ونقلت وكالة “تاس” عن الجيش الروسي قوله: “إن الهجوم الكيمياوي المزعوم في دوما اختلقته جماعة الخوذ البيضاء”.

وأكدت هيئة الأركان الروسية أن الشرطة العسكرية الروسية ستدخل دوما بدءا من الخميس.

ووجهت هيئة الأركان الروسية حديثها إلى الولايات المتحدة وقالت: “إن على واشنطن إعادة إعمار الرقة بدلا من التهديد بضرب سوريا”.

وكانت موسكو قد ردت، الأربعاء، على تهديد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الذي نصحها فيه بالاستعداد لمجابهة الصواريخ الأميركية “الذكية” التي ستنطلق باتجاه سوريا.

في حين وصف النظام السوري التهديدات الأميركية بالرعناء.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية رداً على تغريدات ترمب بشأن سوريا: الصواريخ الذكية ينبغي أن توجه صوب الإرهابيين وليس “حكومة شرعية”، بحسب وصفها للنظام السوري.

وأضافت ماريا زاخاروفا في رد مباشر بعد دقائق من تغريدات ترمب، عبر صفحتها على فيسبوك: “الصواريخ الذكية قد تكون محاولة لتدمير أدلة على الهجوم الكيمياوي المزعوم على الأرض في سوريا”.

وتساءلت زاخاروفا “هل الفكرة تتمثل في العمل سريعاً على محو أي آثار للاستفزاز عبر ضربات بصواريخ ذكية، وعندها لن يبقى شيء للمحققين الدوليين للبحث عنه في ما يتعلق بالأدلة؟”. وتابعت بلهجة ساخرة “هل أبلغ مفتشو منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية بأن صواريخ ذكية ستدمر الآن كل الأدلة على استخدام أسلحة كيمياوية على الأرض؟”.

النظام السوري يرد: “تهديدات رعناء”
من جهته، رد النظام السوري على تهديدات ترمب. وقالت وزارة الخارجية التابعة للنظام: “لا نستغرب مثل هذا التصعيد الأرعن من الولايات المتحدة”. وزعمت أن “الولايات المتحدة تستخدم فبركات وأكاذيب كذريعة لاستهداف سوريا”.

إلى ذلك، حذر الكرملين في وقت سابق الأربعاء من أي تحركات في سوريا يمكن أن تتسبب بـ”زعزعة” الوضع في المنطقة، في الوقت الذي تواصل دول غربية عدة التهديد بتوجيه ضربة عسكرية إلى النظام السوري المتهم بالوقوف خلف هجوم يعتقد أنه نُفِّذ بالأسلحة الكيمياوية في مدينة دوما.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف “نأمل أن تتجنب جميع الأطراف اتخاذ خطوات غير مبررة بإمكانها أن تزعزع الوضع الهش أصلا في المنطقة”.

وأضاف أن “الوضع متوتر”، مضيفاً أن روسيا تدعو إلى “تحقيق غير منحاز وموضوعي قبل إصدار أحكام” بشأن الاتهامات باستخدام الأسلحة الكيمياوية.

يذكر أن روسيا استخدمت الثلاثاء حق الفيتو في مجلس الأمن الدولي ضد مشروع قرار صاغته الولايات المتحدة لتشكيل لجنة لتحديد منفذي الهجمات التي يشتبه استخدام الغاز السام فيها في دوما . وأصرت موسكو على أن خبراءها العسكريين لم يعثروا على أي دليل على وقوع هجوم كيمياوي وأشارت إلى أن فصائل المعارضة اختلقت أو نشرت شائعات عن وقوع الهجوم لإلقاء اللوم على دمشق.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا:ميركل تودع المسرح السياسي

تنطلق في 26 سبتمبر الانتخابات البرلمانية الألمانية دون مشاركة أنغيلا ميركل التي ...