الرئيسية / بانوراما نمساوى / زوجة الأب تذبح الطفلتين خوفا من فضح علاقتها الجنسية

زوجة الأب تذبح الطفلتين خوفا من فضح علاقتها الجنسية

قنا – إسلام بكري
صور | شهد وشروق … خرجا لشراء “الحلوي” فعادا جثتين هامدتين في قنا والأمن “سيدة وراء القتل بسبب الزنا”

لم تكن الطفلتان، شروق محمد ربيع، البالغة من العمر 5 سنوات، وشهد صلاح، البالغة من العمر 12 عاماً، إن خروجهما من منزلهما بمنطقة الساحل بمركز نجع حمادي شمال محافظة قنا، سوف يؤدي الى قتلهما بأبشع طريقة.

“شهد وشروق” طفلتان في مستهل العمر، خرجا من منزلهما، في منطقة الساحل بنجع حمادي، مساء الأثنين الماضي، من أجل الذهاب الى السوبر ماركت وشراء الحلوي، علي أن يعودا مرةً اخري الى منزلهما، إلا أنهما كانا علي موعداً مع قدرهما البشع، إذ انهما لم يعودا الى منزلهما مرةً أخري، وعادا غارقين في دماؤهم علي قبورهم مباشرةً.

قصة الطفلتين أثارت جدلاً واسعاً، لدي الأوساط الشعبية في مركز نجع حمادي، بل ومدن ومراكز محافظة قنا باكملها، عقب وفاتهم بطريقة بشعة، إذ تم ذبحهما وعثرت عليهم الاجهزة الامنية غارقين في الدماء.

الطفلتين تغيبا عن منزلهما، عقب الخروج من أجل شراء الحلوي في مساء الأثنين الماضي، حتي عثرت أجهزة الأمن علي جثة الطفلة شروق مذبوحة وملقاه داخل كيس بالقرب من منطقة الشادر، فيما عثرت علي جثة الطفلة الأخري شهد صلاح، مذبوحة ومكبلة الأيدي وملقاه جثتها داخل كرتونة في ترعة الفؤادية التابعة لقرية الشقيفي التابعة لمركز أبوتشت شمال المحافظة.

شروق هي الطفلة الأولى، لوالدها الذي يعمل سائقاً، ومعها شقيق أخر يدعى احمد، والذي يبلغ من العمر عاماً واحداً، حتي قررت يد الغدر أن تختطف شروق ويظل شقيقها يعيش وحيداً بعدما ذبحت شقيقته وألقيت جثتها تسيل دماؤها في أحد الشوارع بمركز نجع حمادي.

اما شهد صلاح التي تبلغ من العمر 12 عامًا، طالبة بالصف السادس الإبتدائي، بمدرسة خالد بن الوليد الابتدائية بمدينة نجع حمادي، والدتها تعمل في مركز أشعة، ووالدها عامل، معها أخت أكبر منها متزوجة، وأخ يعمل سائق، وترتيبها الآخر بين إخوتها.

تقطن شهد مع والدتها وأشقائها في نفس العمارة التي كانت تقطن فيها “شروق” بمنطقة السوق، خلف الاستاد الرياضي بنجع حمادي، ومعها أخوة آخرين من والدتها وأيضًا والدها، الذي يقطن مع زوجته الأخرى وأبنائه بنجع ابراهيم.

أسر الطفلتان ظلت ليلةً كاملة تبحث عليهما بعد تغيبهما ، وخرجت مكبرات الصوت، تنادي جهوراً في الشواره، وأستمرت للرابعة من فجر الثلاثاء، لتنادي عن الطفلتين الغائبتين، إلا أن ذلك لم يشفع ليعودا الى أحضان أسرهما

وفي السابعة من صباح الثلاثاء، قررت يد الغدر أن تعلن الجريمة، لتعثر أجهزة الأمن في مركز نجع حمادي شمال محافظة قنا بقيادة المقدم أحمد صابر حماد، نائب مأمور مركز الشرطة، علي جثة الطفلة شروق مذبوحة وغارقة في دمائها بالقرب من منطقة الشادر في المدينة

إرتاب الخوف والقلق جميع مواطني مركز نجع حمادي، وسط إشاعات خرجت من الأهالى، لتقول إن حادث إختطاف الطفلة وذبحها كان بسبب التنقيب عن الأثار والجان والبحث عن “اللقية” تارةً وتارة أخري تنادي بأن هناك العديد من حوادث الإختطاف بغرض سرقة الأعضاء البشرية.

وفي صباح الخميس، عثرت أجهزة الامن علي جثة الطفلة الثانية وتدعي شهد صلاح، 12 عاماً، مقتولة ومكبلة الأيدي وملقاه داخل كرتونة في ترعة الفؤادية بقرية الشقيفي التابعة لمركز أبوتشت شمال المحافظة.

من جانبه قال مصدر أمني بمديرية أمن قنا، في تصريحات خاصة لـ”الدستور” إن أجهزة الأمن عثرت علي جثة الطفلة الأول شروق يوم الثلاثاء الماضي مذبوحة في الرقبة، وفي يوم الخميس عثرت علي الجثة الثانية بالقرب من ترعة الفؤادية مذبوحةً أيضاً.

وأكد المصدر إن أجهزة الأمن بقيادة المقدم أحمد صابر حماد، نائب مأمور قسم شرطة نجع حمادي، كشفت تفاصيل الواقعة، حيث تمكنت الزوجة الثالثة لوالد الطفلة شهد صلاح، ، من اختطاف الطفلتين وذلك عقب مشاهدة الطفلتين أثناء قيامها بممارسة الرزيلة مع عشيقها، فتمكنت من قتلهما خوفاً من قيامهما بفضحها، وحتي لا يقوما بكشف سرها، وذلك بمساعدة عشيقها

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فرنسا تستدعي سفيرها في أنقرة.فيديو

قررت فرنسا استدعاء سفيرها لدى تركيا اليوم السبت على خلفية تصريحات أطلقها ...