أخبار عاجلة

سترك ياستار

هذه القصة وصلتنى من الزوج نفسه صاحب المشكلة.

ذهبت الزوجة والزوج الى مكتب الأسرة بفيينا بعد ان زادت المشاكل بينهم وهنا تدخل المكتب لوجود أطفال بينهم.

والهدف هو حماية الأطفال من زوجين أحدهم عايز يتربى والطرف الأخر عامل نفسه بطعم المربى.
وأحيانا الزوجين أنفسهم بيكونو عاوزين يتربو من جديد بعد أن ظهرت أخلاقهم التى تعبر عن أنهم (خراج مليان صديد)

وأمام مكتب الأسرة يبدأ الشجار و تبدأ الأتهامات المتبادلة المعتادة
وموظفة المكتب تستمع للحوار
وهى ترى أمامها ناس تدنت أخلاقها لأخلاق أقل من أخلاق الحمار.

طبعا الموظفة خبرة وتتعامل يوميا مع مشاكل بعدد شعر الراس.
وبتذهب للبيوت وتشوف ناس عايشة كأنها فى الأدغال.

ولاسرير ولا مكتب للأطفال .. وترابيزة الأكل عبارة عن طبلية. أشترتها مدام فوزية.

الموظفة جابت أخرها من المناقشات والأتهامات والصوت العالى من الزوج الرخيص وليس الغالى.

ودموع التماسيح على خد الزوجة بنت أبو سريع.

الموظفة ضربت المكتب بأيديها وقامت من على كرسيها وقالت كلمتين .. فقط كلمتين ..
عبرو عن كل المشاكل والهموم وكشفو صاحب وصاحبة شوال الليمون.

هل تعرفون ماذا قالت الموظفة للزوجين؟

قالت لهم بالحرف: لحد أمتى هتاخدو فلوس أطفالكم والمساعدات وتنزلو تبنو بيها بيوت وتشترو أرض وتحرمو أولادكم.

وطبعا هذه المعلومات المؤكده. الموظفة عرفتها من الزوجين ومن غيرهم من الأزواج والزوجات.

الم أقل لحضراتكم ان الموظفة أصبحت فى المعلومات وفى التعامل معا الأزواج والزوجات.

أبو كريم واحد يقول ماحصلش .. وماحدش بيعمل كده؟

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فقط للزوجات الجادون فى حل نصف مشاكلهم

راجل بيعمل مشاكل مع مراته لما بيرجع من الشغل كل يوم اشتكت ...