أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عربية / «سوريا الديمقراطية» تستعيد «الطبقة» من داعش .. وواشنطن تتجاهل غضب أردوغان

«سوريا الديمقراطية» تستعيد «الطبقة» من داعش .. وواشنطن تتجاهل غضب أردوغان

فيينا ــ مصطفى عبد الله ــ أنقرة ــ مراسل الأهرام ــ عواصم عالمية ــ وكالات الأنباء ــ
فى تطور ميدانى جديد، أعلنت قوات «سوريا الديمقراطية» ذات الأغلبية الكردية والمدعومة من الولايات المتحدة استعادة السيطرة على مدينة وسد الطبقة بعد معارك مع تنظيم داعش الإرهابى.
وقال ناصر حاج منصور المستشار لدى القوات إنه تم تحرير الطبقة والسد، وهو الأكبر فى سوريا، بشكل كامل بعد طرد داعش من المنطقة.

وأضاف أن السيطرة على المدينة خطوة مهمة على طريق التقدم نحو الرقة عاصمة التنظيم فى سوريا، والتى تقع على بعد نحو ٤٠ كيلومترا منها.

وفى السياق نفسه، أكد العقيد جون دوريان المتحدث الأمريكى باسم التحالف الدولى ضد داعش بأن واشنطن ستبدأ سريعا تسليم شحنات أسلحة إلى المقاتلين الأكراد فى سوريا، رغم انتقادات الرئيس التركى رجب أردوغان الغاضبة، والتى دعا فيها الرئيس دونالد ترامب إلى التراجع عن هذا القرار.

ونقل راديو «سوا» الأمريكى عن العقيد دوريان قوله إن قسما من العتاد موجود أصلا فى المكان نفسه ويمكن توزيعه «سريعا جدا». وأضاف أن واشنطن ستتأكد من أن «كل قطعة سلاح» تسلم إلى مقاتلى الفصيل الكردى «ستوجه» ضد داعش.

ووفقا لوزارة الدفاع الأمريكية «البنتاجون»، فإن واشنطن تنوى مد المقاتلين الأكراد بأسلحة خفيفة وذخائر وعربات مدرعة وتجهيزات هندسية، كما تشمل القائمة «رشاشات ثقيلة» للتمكن من التصدى للشاحنات المفخخة للمتطرفين ومدافع هاون. جاء هذا فى الوقت الذى أعلن فيه سلاح الجو الأردنى أنه أسقط طائرة بلا طيار مجهولة قرب الحدود مع سوريا، مشيرا إلى أن فرقا متخصصة من الجيش عثرت على حطام الطائرة التى أسقطت قرب منطقة المفرق، فى محاولة لتحديد هويتها، من دون أن يعطى تفاصيل إضافية.

على جانب آخر، وفى بادرة أوروبية غير مسبوقة تجاه الأحداث فى سوريا، قضت محكمة نمساوية بمنطقة «إنسبروك» بالسجن المؤبد على طالب لجوء أدين بقتل ٢٠ شخصا فى سوريا.

وذكر راديو هيئة الإذاعة البريطانية «بى بى سى» أن الرجل الذى لم تكشف السلطات عن اسمه يبلغ من العمر ٢٧ عاما، ووجهت له تهمة إطلاق النار على جنود غير مسلحين أو مصابين فى معركة بمدينة حمص، بينما ينفى الرجل التهم الموجهة له منذ اعتقاله غربى النمسا فى يونيو الماضي. ويعتقد أن هذه هى أول قضية، متعلقة بجرائم الحرب فى سوريا، تنظر فيها المحاكم النمساوية.

وذكرت تقارير سابقة نشرتها وسائل الإعلام المحلية أن الرجل أسر إلى آخرين فى أحد الملاجئ أنه قتل جنودا من الجيش السورى، عندما كان يقاتل فى صفوف فصيل من المعارضة المسلحة يدعى «كتائب الفاروق»، وهو مرتبط بالجيش السورى الحر.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السعودية تقلل مدة الحجر الصحى للوافدين لـ « 5 أيام»

أعلنت السعودية اليوم الأربعاء 15 سبتمبر عن إجراءات جديدة بخصوص الوافدين إليها. ...