Categories
أخبار متفرقة معرض

سياسة زعيم كوريا الشمالية يعدم 5 مسؤولين بمدافع طائرات

أفادت تقارير لخدمة الاستخبارات الوطنية في كوريا الجنوبية، أن كيم جونغ أون، زعيم كوريا الشمالية، أعطى أوامر جديدة بتنفيذ أحكام إعدام على 5 مسؤولين كبار في الدولة باستخدام المدافع المضادة للطائرات.

وذكر موقع صحيفة “إندبندنت” البريطانية، نقلاً عن التقرير، أن الحُكم نُفذ بالفعل، لأنهم قدموا تقارير كاذبة أغضبت كيم جونغ أون، وقال لي شيول وو، نائب بكوريا الجنوبية، “غير واضح ما هي تلك التقارير التي حصل عليها رئيس كوريا الشمالية”.

وقال نواب برلمانيون بكوريا الجنوبية، في مؤتمر صحفي، اليوم الإثنين، إنهم تلقوا تقارير من جهاز المخابرات بأن الأخ غير الشقيق لكيم جونغ قُتل بالسم في غضون 20 دقيقة بتدبير من وزارتي أمن الدولة والخارجية في كوريا الشمالية.

ولا تملك وسائل الإعلام عادة الحصول على ردود من داخل كوريا الشمالية بشأن هذه النوعية من الأخبار، بسبب القيود التي تفرضها الدولة الآسيوية الشيوعية على الإعلام.

وغالباً ما يثير كيم جون أون، جدلاً كبيراً حوله، لما ينسب له من تصرفات غريبة جذبت انتباه العالم إليه.

الشاب الذى لم يتجاوز الـ32 عاماً من عمره، الذي تولى الزعامة بعد وفاة والده كيم جونغ إل، الزعيم السابق للبلاد، نسب إليه في 2015 إعدام وزير دفاعه رمياً بطلقات مدفع مضاد للطائرات، بعد انتهاء عرض عسكري، وهذه ليست أول حادثة له.