الرئيسية / أخبار متفرقة / سياسي يميني متطرف: نريد هزيمة ميركل في دائرتها الانتخابية

سياسي يميني متطرف: نريد هزيمة ميركل في دائرتها الانتخابية

الأناضول : قال ليف اريك هولم، وهو سياسي بارز في حزب “ايه اف دي” اليميني المتطرف، ومنافس محتمل للمستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، علي مقعدها في البرلمان (البوندستاج)، إن حزبه يهدف إلى هزيمة المستشارة في دائرتها الانتخابية، معتبرا أنها “تتبع سياسات خاطئة بالكامل”.

وفي مقابلة نشرتها صحيفة “دي فيلت” اليمينية، اليوم الثلاثاء، وصف اريك هولم منافسة ميركل في دائرتها “فوربوميرن رويجن”، خلال انتخابات سبتمبر/ أيلول المقبل، بأنها “مهمة ممتعة”، مصيفا أن “العديد داخل الحزب أرادوا مني منافستها بينما كنت أريد التركيز علي برلمان الولاية”.

وقبل أيام، أعلن هولم أنه سيخوض انتخابات البرلمان منافسا لميركل علي مقعدها الانتخابي.

ومضى هولم، وهو اقتصادي ومقدم برامج تلفزيونية سابق، قائلا في مقابلته مع “دي فيلت”: “نريد أن نهزم ميركل سياسيا في دائرتها؛ لأنها تتبع سياسة خاطئة بالكامل، أو كما قال الرئيس الأمريكي المنتخب (دونالد ترامب) سياسة كارثية”.

واتهم السياسي الألماني ميركل بأنها خالفت القوانين السارية والاتفاقات، سواء في أزمة منطقة اليورو(الأزمة المالية في اليونان وإسبانيا وإيطاليا)، أو أزمة الهجرة حينما فتحت الحدود؛ ما جلب العديد من المشاكل الأمنية لألمانيا، على حد تقديره.

وحول سيطرة ميركل علي مقعدها البرلماني منذ سنوات طويلة، اعتبر هولم أن “الزمن تغير، ونحن في (ايه اف دي) فزنا بمقاعد كثيرة في الانتخابات الإقليمية (سبتمبر/ أيلول الماضي)، فيما خسر حزب ميركل (المسيحي الديمقراطي) الكثير.. ميركل خسرت الكثير بعد هذه الانتخابات، ويرى الناس أنها لم تعد مقبولة، وتعرض آمن بلدها للخطر”.

وبشكل عام، يهاجم حزب “ايه اف دي” سياسة ميركل بشأن فتحها الباب أمام المهاجرين واللاجئين، ويحملها مسئولية الاعتداءات الإرهابية، وأحدثها اعتداء العاصمة برلين، في ديسمبر/كانون أول الماضي، الذي أوقع 12 قتيلا و48 جريحا.

وكسب هذا الحزب اليمني المتطرف أرضا في الفترة التي أعقبت الاعتداءات، ووصل، للمرة الأولى، إلى عتبة 15% من تأييد الناخبين.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وفيات كورونا في أوروبا تكسر حاجز 250 ألف حالة

أحمد قاسم توفي أكثر من 250 ألف شخص بفيروس كورونا المستجد منذ ...