الرئيسية / صحة وطب / س و ج.. ما هى العلاقة بين الدوخة والحمل؟

س و ج.. ما هى العلاقة بين الدوخة والحمل؟

تعتبر الدوخة من أكثر أعراض الحمل شيوعًا، عادة لا يكون هذا مدعاة للقلق ، ولكن بالنسبة لبعض النساء يمكن أن يكون شديدًا، تؤثر الدوخة على العديد من النساء أثناء الحمل وهى مصدر إزعاج أكثر منه علامة على وجود مشكلة خطيرة، وفقا لتقرير لموقع healthline الطبي.

من المهم استشارة أخصائي الرعاية الصحية حول أي دوار خاصة إذا كان شديدًا ، أو يسبب الإغماء ، أو يجعل من الصعب العمل أو القيام بأنشطة يومية أخرى، حيث أن الاغماء خاصة عندما يحدث خلال الثلث الأول من الحمل يزيد من خطر مضاعفات الحمل ، مثل الولادة قبل الأوان والتشوهات الخلقية ، بالإضافة إلى مشاكل القلب للمرأة في وقت لاحق.

س: هل الدوخة طبيعية أثناء الحمل؟

ج: الأوعية الدموية المتوسعة هي سبب محتمل للدوخة أثناء الحمل وتؤدي زيادة الهرمونات إلى تمدد الأوعية الدموية، مما قد يسبب الدوار قد تتحسن هذه الأعراض أو تزداد سوءًا مع تقدم الحمل.

حيث قد تؤدي زيادة هرمون الحمل موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية إلى الشعور بالدوخة ، وكذلك الغثيان ، والذي يتحسن عادةً بحلول نهاية الثلث الأول من الحمل.

س: ما هى المضاعفات الأخرى المصاحبة للدوخة؟

ج: تجد بعض النساء أن الدوخة تزداد سوءًا. قد يشعرون بالدوار أو صعوبة في التنفس ، خاصة عندما يكون الجو حارًا في الخارج أو أثناء لحظات المجهود، قد تؤدي التغيرات في مستويات السكر في الدم إلى الدوار طوال فترة الحمل.

س: هل تؤثر مستويات السكر في الدم على الشعور بالدوخة؟

ج: في وقت مبكر من الحمل ، تجد بعض النساء أنه عندما يكون مستوى السكر في الدم منخفضًا ، أو عندما يشعرن بالجوع ، يشعرن بالدوار أو الاهتزاز أو الغثيان، في نهاية الفصل الثاني ، يكافح الجسم لإنتاج الأنسولين واستخدامه. يمكن أن تسبب هذه المشكلة سكري الحمل ، مما قد يجعل بعض النساء يشعرن بالدوار.

س: ماهى الأسباب المختلفة للإصابة بالدوخه أثناء الحمل؟

ج: للدوخة أسباب عديدة ، بما في ذلك التحولات الهرمونية والجوع ومشاكل في القلب أو الأوعية الدموية ، أثناء الحمل ، ينتج الجسم هرمونات ، بما في ذلك هرمون يسمى ريلاكسين ، مما يؤدي إلى تمدد الأوعية الدموية يزيد هذا التوسيع من تدفق الدم إلى الطفل النامي.

ومع ذلك ، تؤدي الزيادة في تدفق الدم أيضًا إلى إبطاء عودة الدم إلى رأس المرأة ، ويمكن أن يتسبب ذلك في الشعور بالدوار أثناء المجهود أو حتى عند الوقوف بسرعة.

س: هل الشعور بالجوع أثناء الحمل يزيد من الاصابه بالدوخة؟

ج: تلاحظ بعض النساء زيادة في الدوخة عندما يشعرن بالجوع خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل ، تحتاج النساء إلى مزيد من السعرات الحرارية للحفاظ على جسمهن والجنين ، مما قد يؤدي إلى المزيد من الجوع المتكرر مع انخفاض جلوكوز الدم ، قد تزيد الدوخة.

س: هل الغثيان الصباحى يؤدى الى الشعور بالدوخة؟

ج: الغثيان والقيء والصداع أو مجموعة من هذه الأعراض علامات مميزة للحمل خاصة خلال الشهور الأولى، ولكن بعض النساء يصابون بالدوار أيضًا يمكن أن يؤثر أيضًا على النساء في أوقات مختلفة من اليوم.

في بعض الحالات ، يزداد غثيان الصباح سوءًا عندما تكون المرأة جائعة أو متعبة عادة ما تصبح الأعراض أكثر حدة بشكل تدريجي خلال الثلث الأول وتزول بحلول نهاية الثلث الأول أو الثاني.

قد تعاني النساء اللواتي يعانين من غثيان الصباح الشديد والذين يتقيؤون بانتظام من فرط التقيؤ الحملي. يمكن أن تسبب هذه الحالة مضاعفات الجفاف والحمل ، وغالبًا ما تستمر طوال فترة الحمل.

عن nemsawy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حيل خارقة للتخلص من رائحة الفم الكريهة

لمياء الياسين من الشائع أن تشعر برائحة الفم الكريهة بعد الاستيقاظ من ...