أخبار عاجلة
الرئيسية / بانوراما نمساوى / «شادية» عاشت مأساة أثناء تقديمها «ريا وسكينة» .. تشخيص طبي خاطئ يتسبب في إستئصال «الثدي»

«شادية» عاشت مأساة أثناء تقديمها «ريا وسكينة» .. تشخيص طبي خاطئ يتسبب في إستئصال «الثدي»

وكانت الفنانة الراحلة «شادية»، من أشهر الفنانين الذى عانوا مرض السرطان؛ حيث بدأت قصتها بآلام شديدة فى الثدى، ذهبت على إثرها للطبيب، وأجرت التحاليل المطلوبة.

وخلال تقديمها لمسرحية «ريا وسكينة» تلقت الخبر الذى كان بمثابة صدمة لها، ومثلها كالكثيرين من ممثلى الكوميديا الذين يضحون بأوجاعهم وراء وجه يضحك ويمنح السعادة للآخرين، استكملت عملها باحترافية.

وقررت أن تسافر للخارج من أجل تلقى العلاج، فقصدت فرنسا فى ذلك الوقت، وخضعت شادية لعملية استئصال لأحد ثدييها، وقدمت آخر عمل لها الذى قررت بعده الاعتزال وأداء فريضة الحج، مع التبرع ببيتها الخاص ليكون مركزا لأبحاث السرطان حتى يفيد المرضى وفقا لما نشره البوابة نيوز وهو الأمر الذي نفاه الفنان سمير صبري.

خطأ طبي

والتفاصيل الحقيقية نشرها موقع جولولي والذي أكد أن الفنان المصري سمير صبري كشف تفاصيل عن حياة الفنانة الراحلة شادية تكشف لأول مرة.

وأكد، في ندوته الأخيرة بـ“قصر السينما”، أن شادية اعتزلت الفن وارتدت الحجاب بعدما تعرضت لصدمتين قويتين في حياتها.

صبري قال إن شادية كان حلم حياتها أن تصبح أما، وأنها حملت بالفعل ثلاث مرات من زوجها الفنان صلاح ذو الفقار، لكن الحمل لم يكن يكتمل في كل مرة.

وأضاف أن شادية اعتبرت ابن أخيها بمثابة ابنا لها، لكنها صدمت بوفاته المفاجأة وقت عملها بمسرحية “ريا وسكينة”، وهو ما سبب لها صدمة كبيرة.

أما الصدمة الثانية، فكان تشخيص الأطباء لها بأنها مصابة بسرطان الثدي، وبالفعل قامت باستئصال ثدييها، لكنها بعد ذلك اكتشفت أنها لم تكن مصابة بهذا المرض، وأنه كان تشخيص خاطئ من الأطباء.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا: حفل وداع أطقم طائرات روسية شاركت في إخماد حرائق الغابات في تركيا

نظمت في مطار أنطاليا الدولي مراسم وداع لأطقم طائرات تابعة لوزارة الدفاع ...