الرئيسية / Slider / شاهد معنا .. سيدة حديث مصر.. تفاصيل تحكيها عن مكافأة برنامج “مذيع الشارع”

شاهد معنا .. سيدة حديث مصر.. تفاصيل تحكيها عن مكافأة برنامج “مذيع الشارع”

للسيدة التي باتت حديث الجميع على وسائل التواصل الاجتماعي والتي أكدت: “كنت عائدة من عملي والتقيت مع الأستاذ أحمد، وكما ظهر في الفيديو المنتشر سألني عن الخمار الذي أرتديه وعندما جاوبت عرض عليّ مبلغ مالي كمكافأة، ولكني رفضت في البداية متسائلة عن ماهية تلك الأموال وهل هي حلال أم حرام”.

وتضيف أم سيد، التي لديها 5 أبناء (بنتان وثلاثة أولاد): “عندما أخدت الأموال تحركت مباشرة لزملائي في النادي لكي أراضيهم بجزء منه، وزّعت ألف جنيه عليهم، فالمتاجرة مع الله باقية وأولى، وهم مثل حالاتي على باب الله يحتاجون المساعدة”.

وكانت أم سيد قد أصبحت حديث وسائل التواصل الاجتماعي بعد أن انتشر فيديو لها على الصفحة الشخصية لمذيع الشارع أحمد رأفت، وعلق الآلاف عنها وعن “عفّة نفسها” وجمال روحها في رفض الحصول على أي أموال قبيل التأكد من كونها حلال أم حرام.

وتابعت السيدة المصرية في حديثها مع موقع “سكاي نيوز عربية”: “فرحت للغاية بعد أن انتشر الفيديو، فعندما كنت حكيت لأولادي وزملائي ما جرى لم يصدقني أحد، فكيف لأحد أن يسأل سيدة عن (الخُمار) ويعطي لها ثلاثة آلاف جنيه”.

انزعجت الأم التي تعمل وتساعد أولادها الخمسة وزوجها المريض قبل وفاته، من بعض ردود أفعال المحيطين والمتواجدين في قريتها ناهيا البلد التابعة لكرداسة في محافظة الجيزة: “هناك من تخيلوا أنني أشحت وأمد يدي، وأنا على مدار 30 عام من التعب والشغل لم أفعل ذلك قط، فدومًا أعمل وأجتهد وأربي أبنائي على ذلك، فالعمل نعمة كبيرة من الله عز وجلّ”.

فور انتشار الفيديو تهافت عدد من الرسامين على رسم صورة تعبيرية عن أم سيد ومنهم من وضع عنوانًا “تحلو مرارة عيش في رضاك”، محاولًا توضيح ما تركته من أثر “سيدة برنامج مذيع الشارع” في نفوس المتابعين، ومنهم من وصفها بأنها أفضل شيء حدث في شهر رمضان هذا العام.

وأردفت أم سيد: “أجلس أمام النار ما يقرب من 16 ساعة في اليوم في النادي، حيث أقوم بعمل الخبز والفطير المصري في عزّ الحر والصيام، وكل هذا وأنا راضية ودومًا أشكر الله على نعمه التي لا تعد ولا تحصى، فغيري ينامون في الشارع وعلى البلاط وأنا وأبنائي وأحبابي في خير وسعادة”.

وأشارت إلى أنها تتمنى أن تكون الباب لخير يأتي للفقراء والمحتاجين: “أتمنى كل الناس المحتاجة يناموا سعداء ومبسوطين، بدعي ربنا دائمًا بالخير للكل، وعندما حصلت على تلك المكافأة تمنيت لو أستطيع توزيعها على جميع الفقراء والمحتاجين”.

عن nemsawy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجيش الإسرائيلي بدأ مهاجمة أهداف حماس العسكرية في غزة وأرسل قوات إضافية إلى هناك

أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي مساء يوم الاثنين، أن الجيش بدأ مهاجمة ...