أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار مصرية / صباحك نمساوى. إنجاز تاريخي جديد لمحمد صلاح .. تاريخ أكلة «الكوارع المصرية» .. الرسول محمد عاش بتوقيت خاطئ

صباحك نمساوى. إنجاز تاريخي جديد لمحمد صلاح .. تاريخ أكلة «الكوارع المصرية» .. الرسول محمد عاش بتوقيت خاطئ

إعداد – محمد علي هـاشم
قاد النجم المصري محمد صلاح، ليفربول لفوز صعب على كريستال بالاس في الدوري الإنجليزي الممتاز، ليساعد فريقه على الحفاظ على صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز.

فعلى أرضية ملعب أنفيلد، تقدم كريستال بالاس، عند الدقيقة 34 عبر أندريس تاونسند، قبل أن يتعادل صلاح لليفربول عند الدقيقة 46 بهدف مميز.

وبعد هدف صلاح سجل روبيرتو فيرمينيو الهدف الثاني لأصحاب الأرض عند الدقيقة 53، قبل أن يتعادل كريستال بالاس عند الدقيقة 65 عبر جيمس تامكينز.

وعند الدقيقة 75 من عمر اللقاء، ظهر الفرعون المصري مجددا وسجل الهدف الثالث قبل أن يسجل السنغالي ساديو ماني الهدف الراعب عند الدقيقة 92، لكن كريستال سجل هدف ثالث، لتنتهي المباراة برباعية أهداف لليفربول مقابل ثلاثة لكريستال بالاس.

وبهذين الهدفين وصل صلاح إلى هدفه رقم 50 في الدوري الإنجليزي الممتاز، خلال 72 مباراة لعبها في “البريميرليغ” ليكون رابع أسرع لاعب يصل إلى هذا العدد من الأهداف في تاريخ المسابقة.(المصدر)

“الكوارع والممبار” في مصر.. و”الباجه” في العراق.. ما أصل هذا الطبق؟

بالنسبة للكثير من الناس يعتبر طبق “الكوارع والممبار” من الأطباق الغريبة، ولا يحب تناوله كثيرون، ولكن بالنسبة لمن يحبها، هي ملكة المائدة.

في مصر، تعرف بـ”الكوارع والممبار”،أما في الأردن وفلسطين فتعرف بـ”الكرشات والفوارغ”. في سوريا تسمى بـ “القبوات والمقادم”، ولها في العراق والكويت اسم آخر هو الباجه. أما في ليبيا فتعرف بالعصبان.

ويعود أصلها إلى المطبخ العثماني، حيث كانت تعرف بأنها الطبق الرئيسي للملوك، فكانت حاضرة على موائد السلاطين

وكانت تدعى في ذلك الوقت بـ “الأكارع”.

ومن قلب الدولة العثمانية، انتقلت إلى بلاد الشام ومصر والعراق، لتصبح معروفة بأنها “وجبة الفقراء”، لرخص سهرها مقارنة باللحوم.

قد تحبها أو لا تحبها، ولكنها تبقى طبقا مليئا بالفوائد ولها قصة وتاريخ طويل ليس فقط بين العرب وإنما في العالم أجمع.(المصدر)

فلكي جزائري يثير ضجة بتصريح: الرسول محمد عاش بتوقيت خاطئ.. ومغردون يعلقون

أثارت تصريحات أدلى بها الفلكي الجزائري، لوط بوناطيرو، ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد قوله إن النبي محمد “عاش بتوقيت خاطئ” وأنه “صححه بآخر أيامه”، على حد تعبيره.

جاء ذلك في تصريحات نقلتها قناة الحوار، حيث قال بوناطيرو: “الرسول صل الله عليه وسلم بدأ يصلح بالقاعدة الزمنية نهار الي طلب من المسلمين في خطبة الوداع..”

وأضاف: “طيلة حياة الرسول عليه الصلاة والسلام، طيلة 63 سنة عاشها بتقويم خاطئ وكانوا يصومو بأشهر خاطئة هذه باعتراف التاريخ لا هروب منه

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

على نفقة مصر: مغادرة 4000 سائح أوكراني إلى دول مجاورة لبلادهم

أعلنت الحكومة المصرية مواصلتها تقديم ما يلزم من مساعدات ودعم للسياح الأوكرانيين ...