euwincasino euwinsg epicwin8 joker123malaysia pussy888malaysia xe88malaysia صحف ألمانية: أمريكا انتخبت رئيسًا عنصريًا – نمساوى
الرئيسية / أخبار متفرقة / صحف ألمانية: أمريكا انتخبت رئيسًا عنصريًا

صحف ألمانية: أمريكا انتخبت رئيسًا عنصريًا

تناولت الصحف الألمانية الصادرة اليوم الأربعاء، نتائج الانتخابات الأمريكية بشكل نقدي، مشيرة إلى قلة كفاءة الرئيس دونالد ترامب المنتخب سياسيًا واقتصاديًا وتحذر من أوقات عصبية وعصيبة، ستواجهها الولايات المتحدة والعالم في المستقبل.

وحول فوز دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية كتبت صحيفة “فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ” تقول:

“تمكن ترامب من حشد أصوات الناخبين البيض في الريف عمومًا، وفي المدن الصناعية القديمة خصوصًا، وبشكل لم يتوقع أحد أن يكون ذلك ممكنا. فخطابه الشعبوي ومواقفه الاقتصادية الشوفينية دغدغت مشاعر الناس البسطاء الذين كانوا يشعرون بأن النخبة السياسية لم تعد تمثلهم، والنخبة الاقتصادية أهملتهم، ويشعرون أيضًا بأن النخبة الثقافية تحتقرهم وتسخر منهم”.

وحول خيار الناخبين الأمريكيين كتبت صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” تقول:

“ها قد انتخبوا رجلًا لقيادتهم يزرع الكراهية ويحرض على العنف ولم يقدم حلولًا لمشكلات البلاد. انتخاب ترامب رئيسًا يشكل مجازفة كبيرة. ففوز الرجل لم يمكن وفق برنامج سياسي ولا حتى وفق اختيار جيد لشخصيات طاقم مرافق. وكانت الحملة الانتخابية ذات طابع فوضوي وتميزت بأنانية مفرطة. والعالم ينتظر الأتي حابسًا أنفاسه. وستمر أوقات عصيبة”.

أما صحيفة “دي فيلت” فأشارت إلى تبعات انتخاب ترامب بالنسبة لألمانيا وروسيا وسوريا حيث كتبت تقول:

“فوز ترامب المفاجئ يشكل أيضًا نجاحًا لبوتين. أما أنغيلا ميركل فستقود قريبًا ألمانيا التي ستكون محاطة بالقوميين والشعبويين من كل جانب، إضافة إلى تراجع أسواق صادرات بلادها. سيحاول ترامب عقد صفقة مع بوتين فحواها: تبادل القرم بحلب. وسيحدث ذلك كما يفعلها زعيم مافيا عندما يقول لزعيم عصابة أخرى: لا نبدأ حربًا بسبب المقاطعة الجنوبية من شيكاغو، أليس كذلك؟ يمكنكم الاحتفاظ بالقرم ولكن سنقوم معًا بالقضاء على داعش. في هذا السياق يتم تجاهل القانون الدولي والأمم المتحدة”.

أما موقع “شبيجل أولاين” فكتب يقول:

“انتخبت أقدم وأكبر ديمقراطية في العالم عنصريًا وشوفينيًا ليكون أقوى رجل في العالم. أمريكا لم تنحاز لصالح العقلانية والنزاهة، بل فضلت اختيار قلة الحياء والكذب. كانت الرغبة في التغيير وعمق الكراهية إزاء النخبة السياسية في واشنطن كبيرة إلى درجة دفعت الأمريكيين إلى تفضيل محرض تتوقع منه كل شيء في البيت الأبيض على امرأة تمثل النخبة السياسية”.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بايدن القادم إلى الشرق الأوسط: “كابوس” لـ بن سلمان ومشكلة لأردوغان

تحت العنوان أعلاه، نشرت “أوراسيا ديلي” مقالا حول توقع عدم رأفة بايدن ...