أخبار عاجلة
الرئيسية / Slider / «صدمة مائية لمصر.. ومقترح لزيادة فتحات السد».. أبرز تصريحات وزير الري عن أزمة سد النهضة

«صدمة مائية لمصر.. ومقترح لزيادة فتحات السد».. أبرز تصريحات وزير الري عن أزمة سد النهضة

تحدث الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، خلال لقائه أمس الأحد ببرنامج “كلمة أخيرة” من تقديم الإعلامية لميس الحديدي والمذاع علي قناة ON، عن تفاصيل مصير مفاوضات سد النهضة وتأثير الملء الثاني على مصر حال حدوثه.

ونسعرض لكم أبرز تصريحات وزير الري محمد عبدالعاطي خلال اللقاء:

– “نحتاج جميعاً إلى تحرك سريع قبل عملية الملء الثاني، المبعوث الأمريكي استمع لكل الأطراف ولم يقدم جديد حتي الآن.”

– “الملء الثاني لسد النهضة سيتسبب في صدمة مائية لبلادنا، ومصر لن تقبل بأي تصرف أحادي وغير قانوني حول مياه النيل.”

– “وزارة الري سوف تستغل مخزون المياه الموجودة أمام السد العالي لتعويض النقص الناجم عن الملء الثاني.”

– “المفاوضات حالياً مجمدة، على الرغم عن وجود تحركات من قبل رئيس الاتحاد الإفريقي بعد استماعه لآراء الدول الثلاث.”

– “البدء في إجراءات حقيقية متصلة بالفعل من خلال الري بالتنقيط والري بالرش للتعامل مع النقص المُحتمل.​”

– إثيوبيا لم تثبت جديتها في الوصول إلى اتفاق قانوني ملزم حتى الآن.

– “الملء الأول للسد العام الماضي لم يفد إثيوبيا بـ “نكلة”، وتوربينات السد لم تعمل حتى الآن رغم تخزين 4.5 ميار متر مكعب من المياه.”

– “إثيوبيا فتحت البوابات السفلية للسد في نوفمبر الماضي، فتأثرت محطات الشرب السودانية بسبب الطمي.”

– “إثيوبيا ستشغل فتحتي السد طول موسم الأمطارهذا العام بقدرة 50 مليار متر مكعب، وهم أقل من احتياجات السودان.”

– “الولايات المتحدة لم تتقدم حتى الآن بمقترح حول المفاوضات أو الملف.”

– “رئيس الكونغو زار مصر وإثيوبيا والسودان بنفسه من أجل استطلاع رؤى الدول الثلاث حول السد الإثيوبي.”

– “طلبنا أثناء التفاوض زيادة فتحات السد لـ 4، وأن تتحمل مصر تكلفة الفتحتين الإضافيتين لتأمين السد واحتياجاتنا من المياه، لكن إثيوبيا رفضت.”

– “مصر أرسلت للبنك الدولي لعمل دراسات لإنشاء أول سد على النيل الأزرق في 2008 في إثيوبيا، وأثناء الدراسات التي يتم إجرائها أعلنت أديس أبابا فجأة عن إنشاء سد خلاف السد محل الدراسة.”

– “اللجنة الدولية أثبتت أن دراسات الجانب الإثيوبي حول السد غير مكتملة، وهناك ملاحظات على أمان السد، بينما الجانب الإثيوبي يزعم أن الدراسة الفنية كاملة.”

– “إثيوبيا كانت تحاول دائما تفريغ المفاوضات حتى لا نصل لاتفاق.”

– “مصر قدمت 15 سيناريو، للتوصل إلى اتفاق حول السد الإثيوبي، وعشرات برامج المحاكاة، لكن تعنت إثيوبيا في المفاوضات يعود لحب الاستحواذ وغياب الإرادة السياسية والمشاكل الداخلية”

– “السد الإثيوبي سيحجز 27% من المياه.”

– “لابد أن يكون هناك تعاون وتنسيق وإدارة وتبادل بيانات وإجراءات حول الملء الثاني للسد الإثيوبي وتحديد الجهة الذي سيمتثل أمامها الأطراف الثلاثة مصر والسودان وإثيوبيا إذا ما حدث هناك خلاف.”

– “مصر لن تقبل أن تكون (الشماعة) التي تُعلق عليها أثيوبيا مشاكلها الداخلية.”

– “مصر قدمت لإثيوبيا سيناريو يضمن توليد 80% من كهرباء السد في أسوأ فترات الجفاف.”

– “يجب وجود اتفاق مكتوب بين الأطراف الثلاثة.”

– “ملف السد الإثيوبي ليس ملف وزارة الري، بل ملف الدولة المصرية.”

– “موارد مصر المائية 60 مليار متر مكعب، من بينهم 55.5 مليار متر مكعب من مياه النيل، والباقي من الآبار الجوفية والأمطار.”

– “تستهلك مصر 80 مليار متر مكعب من المياه، والاحتياجات الفعلية 114 متر مكعب.”

– “نقصت حصة مصر من المياه 20 مليار متر مكعب بسبب جفاف شديد لكنه طبيعي في 2015 -2016.”

– “المواطن المصري لن يشعر بمشكلة ظاهرة بسبب الملء الثاني للسد الإثيوبي.”

– “توربينات السد الإثيوبي غير جاهزة للتشغيل حتى الآن، مشككًا في قدرة إديس أبابا على توليد الكهرباء في أغسطس القادم.”

– “مصر في جعبتها العديد من الأوراق خلال الفترة القادمة.”

– “لا استبعد ذهاب مصر لمجلس الأمن الدولي.”

– “مصر لديها سيناريوهات لما بعد الملء الثاني وهناك استعداد لعملية بدء الملء”

– “أي جفاف طبيعي متمثل في انخفاض منسوب الفيضان وجفاف صناعي متمثل في الملء الثاني للسد، سيكون له تأثير ولكن ستكون مصر قادرة على امتصاص جزء كبير من الأزمة.”

– “مصر لديها إرادة سياسية للوصول للاتفاق واستقرار الإقليم”

– “نقوم بإعادة تدوير المياه ومعالجتها أكثر من مرة.”

– “لا توجد دولة في أفريقيا تُعيد استخدام المياه مثل مصر.”

– “مصر والسودان لم تعيقا أو تُعرقلا مسار مفاوضات السد الإثيوبي في يوم ما، ولم تسعيا لتسييس القضية.”

– “توزيع مقياس الرطوبة على الفلاحين من أجل قياس نسبة الرطوبة في الأرض لمعرفة هل ستحتاج لري أم لا.”

– “مصر عملت على تبطين ترع، بمسافات 20 ألف كيلو متر، بقيمة 80 مليار جنيه.”

– “مطمئن لأننا دولة قادرة ولدينا قيادة وهذا يطمئن كل المصريين وهي قيادة لن تسمح بحدوث أزمة مياه في مصر.”

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هذا القانون يدفعك للحرام.. ضوابط الزواج الثاني في مشروع قانون الأحوال الشخصية الجديد

قالت النائبة نشوى الديب إن مشروع تعديلات قانون الأحوال الشخصية، جاءت بهدف ...