الرئيسية / حوادث / صديق سائحة الترامادول المصري يخرج عن صمته: «أنا الغلطان»

صديق سائحة الترامادول المصري يخرج عن صمته: «أنا الغلطان»

فيتو – زينب غريان
بعد صمت واختفاء دام أشهر طويلة، خرج عمر عبد العظيم، الصديق المصري للسائحة البريطانية لورا بلامر، المتهمة بالاتجار في المخدرات، للنور متحدثا عن طبيعة علاقتهما وأسباب إحضارها الترامادول له.

ونقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية عن عمر، 33 عاما، قوله: “كل ما حدث كان خطئي”، موضحا أن لورا أحضرت أقراص الترامادول له لتخفيف آلام ظهره دون أن تعلم أنها أقراص محظورة في مصر.

وأوضحت ديلي ميل أن عبد العظيم له زوجة وسبق أن التقت بلامر، مؤكدا شعوره بالانكسار بعد ما حدث بصديقته التي أرادت تخفيف آلامه عقب إصابته في حادث سير أليم.

وقال عمر، في حديث لصحيفة ديلي ميل من منزله في بني سويف، إنه يشعر بالمسئولية عن كل ما تعرضت له بلامر قائلا: “أنا السبب فيما حدث لها، هي أحضرت الأقراص المخدرة لي، أنا أفتقدها كثيرا لم أكن أرغب في أن يحدث كل ذلك لحياتها”.

وأكد أنه لم يكن يعلم بإحضار بلامر للترامادول، موضحا أنه كان سيخبرها ألا تحضره معها إذا كان على علم بذلك، مشددا على اهتمامه بقضيتها وبحثه عن محامِ كفء لحل قضيتها وإطلاق سراحها بسلام.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عمرة

بالأسعار: عمرة أجازة رأس السنة