الرئيسية » حوادث » صرخة أم تبحث عن ابنتها المختفية من سنة

صرخة أم تبحث عن ابنتها المختفية من سنة

“سنة بدور على بنتى فى كل مكان فى المستشفيات والأقسام، ومشرحة زينهم ومعرفتش عنها حاجة، أنا بموت فى اليوم 100 مرة، وبصحى كل يوم أقول هى عايشة أشوفها قبل ما أموت”.. بهذه الكلمات بدأت الحاجة هدى ربة منزل، بسرد مأساتها فى فشلها العثور على ابنتها “إيمان”، التى اختفت منذ عام تقريبا

وقالت الأم إن ابنتها تزوجت من “أحمد. ب” حداد، منذ عام ونصف العام، وكانت تعيش معه داخل شقته بمنطقة الخصوص، ومع مرور الوقت كانت تزورها فى شقتها وتشتكى لها من سوء معاملة زوجها، وأنه دائم التعدى عليها بالضرب، وكانت لا تفتعل المشاكل معه حتى لا يطردها من البيت .

وأضافت الأم : “فى عيد الفطر العام الماضى، توجهت لزيارة ابنتى إيمان فى شقتها بالخصوص، ووجدت بها كدمات وجروح فعلمت منها أن زوجها تعدى عليها بالضرب، ولكن كانت دائما تخفى عنى معاملة زوجها السئية لها”، مشيرة الى أنها بعد مرور يومين جاء لها زوج ابنتى وسألها عن “إيمان” وادعى أنها خرجت من الشقة ولم تعد .

وأشارت الأم إلى أنها بحثت عن ابنتها فى كل مكان، المستشفيات، أقسام الشرطة، ومشرحة زينهم، وحتى مستشفى الأمراض النفسية، ولكن لم تعثر عليها، وعندما تسأل زوجها يجيب عليها أنه لا يعرف عنها شئيا، مضيفة أنه بعد مرور شهرين قام زوجها بتطليقها .

وكشفت الأم أنها حررت محضرا فى قسم شرطة الخصوص، تتهم فيه رسميا زوج ابنتها بقتلها، وذكرت أن كل الدلائل تشير إلى أنه السبب وراء اختفائها منذ أن كان يضربها، وأن ابنتها كانت تقيم فى الشقة معه، ولكن الضباط أبلغوها بضرورة العثور على جثة ابنتها حتى يتم القبض عليه أو اتهامه رسيما، وناشدت الأم رجال الشرطة فى البحث عن ابنتها المختفية، سواء كانت حية أو ميتة.

بينما قال والد “إيمان” إنه اتهم زوج ابنته بقتلها والتخلص منها، مشيرا إلى أنه عندما يسأله عنها يرد عليه “معرفش حاجة عنها”، مطالبا رجال الشرطة بالبحث معه على ابنته المختفية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*