الرئيسية / بانوراما نمساوى / ضحية جديدة للبلطجة بمدينة نصر.. عامل بمطعم يطعن طالبا بـ”سيخ شاورما”

ضحية جديدة للبلطجة بمدينة نصر.. عامل بمطعم يطعن طالبا بـ”سيخ شاورما”

كتب كريم صبحى – أحمد عبد الهادى
“حرام اللى حصل فى ابنى.. أنا حاسة إننا بقينا عايشين فى غابة.. إبنى كان هيروح منى.. فيها إيه لما يركن عربيته هو عمل إيه.. ضربوه وكانوا هيموتوه.. أنا عايزة حق ابنى عبد الرحمن من اللى ضربوه.. كلهم اتلموا عليه وضربوه بسيخ حديد.. وابنى فضل فى العناية المركزة.. منهم لله وحسبى الله ونعم الوكيل”.. بهذه الكلمات بدأت والدة “عبد الرحمن” حديثها لـ”اليوم السابع”، للكشف عن تفاصيل تعرض نجلها للضرب على يد عمال بمطعم فى مدينة نصر.

وقالت إن نجلها وشقيقه قررا أن يتوجهان لمشاهدة مباراة منتخب مصر فى نهائى البطولة الأفريقية، حيث توجه “عبد الرحمن” لشراء سندوتشات من أحد المطاعم الشهيرة بمدينة نصر، وركن سيارته أمام المحل، وعقب شرائه الطعام استقل السيارة، ولكنها تعطلت، ونظرا لقرب انطلاق المباراة، اضطر إلى تركها وكتب على السيارة “رقم هاتفه وأن بها عطلًا”.

وكشفت والدة الضحية، أن نجلها توجه إلى كافيه بالقرب من السيارة، وكان فى انتظاره شقيقه، وأثناء مشاهدة المباراة تلقى اتصالا على هاتفه المحمول من شخص أبلغه فيه بضرورة التوجه إلى مكان السيارة لأنها فى الممنوع، وأن سيارة الشرطة “الونش” ستزيل سيارته، فأسرع عبد الرحمن إلى المكان، وعندما وصل لم يجد سيارة الشرطة، وفوجئ بالعاملين بالمحل يخرجون، وطالبوه بنقل سيارته من أمام المحل، ويخبروه بأنهم من اتصلوا به لنقل السيارة، فرد عليهم:”ده شارع ملك الحكومة، وأنا عربيتى متعطلة”، ونشبت مشادة كلامية بينهم، وضربه العاملون فى المحل بسيخ “شارومة”، ما أدى لإصابته بكسر فى الجمجمة، وتم نقله إلى المستشفى، وإيداعه العناية المركزة.

وناشدت والدة “عبد الرحمن” رجال الشرطة بسرعة القبض على المتهمين بضرب نجلها، قائلة: “إحنا خلاص بقينا عايشين فى غابة.. لا فى احترام ولا أخلاق.. الناس إيه اللى حصلها.. لو حق عبد الرحمن مجاش كل واحد هياخد حقه بدراعه”.

ومن جانبه، أمر أيمن اليمانى وكيل أول نيابة مدينة نصر، بإشراف المستشار أحمد لبيب رئيس النيابة، بسرعة تحريات المباحث حول تعرض طالب للاعتداء بالضرب على يد عمال مطعم شهير، بسبب ركن سيارته.

واستمعت النيابة لأقوال الطالب بعد تحسن حالته، وأكد أنه توجه إلى أحد المطعام القريبة من منزله بمدينة نصر لشراء “سندوتشات”، وكان يستقل سيارة زميله، وعقب شرائه الطعام استقل السيارة، ولكنها “تعطلت”، فاضطر لتركها، وتوجه إلى كافيه، حيث كان فى انتظاره أصدقائه لمشاهدة مباراة مصر فى البطولة الأفريقية.

وأضاف المجنى عليه، أن مدير المحل قال له: “متركنش قدام المحل”، فرد عليه: “أنا راكن فى الشارع”، ما أدى إلى نشوب مشاجرة بينهما، وتجمع حوله عمال المطعم، حيث طعنه أحد العاملين بسيخ “شاروما” فى رأسه، فقد على إثرها وعيه، واتهم المجنى عليه مدير المحل بتحريض العمال على ضربه.

بينما استمعت النيابة لأقوال “محمد م” أحد عمال المطعم، 30 سنة، حيث قال إنه أثناء تواجده بالمطعم مكان عمله، فوجئ بسيارة ملاكى تقف بمدخل المطعم، ما يعوق حركة دخول الزبائن، وكان صاحب السيارة تاركا رقم هاتفه على السيارة، فاتصل به أحد العاملين، وحضر صاحب السيارة، ونشبت مشاجرة بينه وبين عامل بالمطعم، بسبب ركن السيارة، تطورت إلى تشابك بالأيدى، وحاول السيطرة على الوضع، ولكنه لم يتمكن.

وأضاف أن السيارة ظلت مركونة أمام المحل فترة كبيرة، وعندما سألنا الجيران أخبرونا بوجود ورقة على السيارة بها رقم هاتف صاحب السيارة.

والدة ضحية “بلطجة مدينة نصر”: ضربوه بـ”سيخ شاورمة” والنيابة لا تجد المحضر
“أحياء راقية”.. تصنيف رافق منطقتي مصر الجديدة ومدينة نصر، قبل أن يستأثرا الحديث في “فيس بوك”، بكونهما مكانًا تُمارس فيه “البلطجة”، حيث شهدت المنطقة الأولى مقتل محمود بيومي، شاب عشريني عقب انتهاء مباراة نهائي إفريقيا، بين مصر والكاميرون، بعد مشاجرة حدثت بينه وبين إدارة وعمال كافيه “كيف”، والثانية كانت من نصيب مدينة نصر، وإصابة شاب آخر بكسر في الجمجمة نتيجة ضربه بـ”سيخ شاورما” من عمال مطعم سوري شهير.

تروي مها، والدة عبدالرحمن محسن، واقعة إصابة نجلها، حيث يسكن هو وأسرته في عقار مجاور لمطعم سوري شهير في شارع النصر، واتجّه نجلها وصديقه لإحضار السيارة للذهاب لمشاهدة مباراة “مصر ومالي” في 17 يناير الماضي، ووجد بها عطلا، فتركها أمام المحل ووضع ورقة صغيرة مدوّن عليها رقمه، وكتب بها أن السيارة بها عطل.

وزادت والدة الشاب المصاب، في تصريحات خاصة لـ”الوطن”، أن نجلها فوجئ باتصال هاتفي يخبره بأن “الونش” سيسحب السيارة، فعاد مسرعًا ليجد أن من هاتفه هم عمال المطعم، ولا يوجد ونش، لكنهم أرادوا إبعاد سيارته عن المحل، وحدثت مشادة بينه وبين العمال، أحضر على إثرها 3 عمال “أسياخ شاورما” من الداخل، فضربه أحدهم على مقدمة رأسه، وهاجمه آخر من الخلف، ما أدى إلى إصابة “عبدالرحمن” بكسر في الجمجمة ضغط على المخ، ما يؤثر على الذاكرة والكهرباء، وتسبب في “تشنجات”، وضع على إثرها تحت الملاحظة الدائمة.

وأضافت مها، أن نجلها الطالب في كلية الحقوق، خرج من العناية المركزة وغادر المستشفى بناءً على طلبه، لكنه موضوع تحت الملاحظة الدائمة في المنزل، نظرا لعدم استقرار حالته بعد، وأنهم حرروا محضرًا يحمل رقم 3735 في قسم أول مدينة نصر، لكنهم فوجئوا بأن النيابة لا تجد المحضر، لكن المحامي يحتفظ بصورة منه، على أساسها استمع وكيل النيابة إلى أقوال “عبدالرحمن” في المنزل، لكنهم بانتظار الإجراءات القانونية، لعلمهم بأنه لا يجوز العمل بناءً على صورة المحضر.

“الحمدلله ابني عايش ومامتش زي الولد بتاع مصر الجديدة”.. كلمات اختتمت بها والدة عبدالرحمن حديثها، موضحة: “الشارع ملك للحكومة، لكن البلطجة صارت تُمارس ليل نهار من أصحاب المطاعم، وهم في شجار دائم مع السكان بسبب المطابخ وإلقاء المخلفات”.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فيديو: هجوم عنيف من أحمد موسى على وزير الأعلام: «عمل مصيبة.. واللي عمله لا يليق بوزير»

شن الإعلامي أحمد موسى هجوماً عنيفاً على وزير الدولة لشئون الإعلام، أسامة ...