ضربتها بيد الهون وولعت في جثتها.. قاتل سيدة مسنة بالسويس يعترف

مصطفى الرماح
كثفت أجهزة وزارة الداخلية جهودها لكشف ملابسات ما تبلغ لقسم شرطة فيصل بالسويس بنشوب حريق بشقة بالطابق الأرضى بعقار كائن دائرة القسم ، وإخماده والعثور على جثة مالكة الشقة (ربة منزل- 73 سنة) مقيمة بمفردها، ووجود آثار دماء متناثرة بحوائط الطرقة، وسلامة جميع منافذها، وسرقة بعض المشغولات الذهبية ومبلغ مالي.

تم تشكيل فريق بحث جنائى بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى بالسويس توصلت جهوده إلى تحديد مرتكب الواقعة ( عاطل – 24 سنه- له معلومات جنائية مسجلة – ومُقيم بدائرة القسم).

عقب تقنين الإجراءات تم استهدافه وضبطه وبحوزته ( مبلغ مالى قدره 5 آلاف جنيه) وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة بدافع السرقة، وقرر أنه بتاريخ الواقعة شاهد المجنى عليها أثناء وقوفها بشرفة شقتها بمفردها وعقب دخولها تركت النافذة مفتوحه فتسلل منها لداخل الشقة وقام بالتعدى عليها بأداه صلبة (يد هون) على رأسها فسقطت أرضًا وأشعل النيران بها واستولى على مبلغ مالى قدره (500 دولار) وبعض المشغولات الذهبية.

وعقب ذلك استعان بـ (ربة منزل – 20 سنة مُقيمة بدائرة القسم) في تصريف المشغولات الذهبية تم استهدافها وضبطها، وأيدت ذلك وأضافت ببيعها المشغولات الذهبية بمبلغ (16850 جنيها) لمحل مصوغات ذهبية بدائرة القسم، وتحصلها على مبلغ (3 آلاف جنيه) مقابل ذلك، وتم ضُبط صاحب المحل واعترف وقرر ببيعها لأحد تجار الصاغة لإعادة تصنيعها وبيعها.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.