الرئيسية / Slider / طائرات اسرائيلية دمرت موقعا نوويا في عمق إيران

طائرات اسرائيلية دمرت موقعا نوويا في عمق إيران

زعم الصحفي الإسرائيلي إيدي كوهين أن طائرات “إف-16” إسرائيلية دمرت “معمل تخصيب اليورانيوم الأكبر في إيران”، فيما سخر منه إعلامي إيراني شهير ودعاه إلى إطلاق “كذبة يستوعبها العقل”.

وكتب كوهين عبر “تويتر” مساء أمس الأربعاء قبل إعلان طهران عن وقوع حادث بإحدى الوحدات قيد الإنشاء في مفاعل نطنز النووي جنوب طهران: “خاص وحصري من مصادر استخبارية غربية: إسرائيل قصفت معمل تخصيب اليورانيوم الأكبر في إيران، ودمرته، وحالات تسمم إشعاعي وإجلاء للسكان من موقع الضربة وتعتيم شامل، وإيران استنجدت بخبراء روس للتعامل مع التلوث الإشعاعي”.

وزعم كوهين أن “إسرائيل استخدمت طائرات “إف-16″ أعادت التزود بالوقود في سماء دولة خليجية”.

واليوم رد عليه عبر “تويتر” أيضا لإعلامي الإيراني الشهير حسين دليريان المتخصص في الشؤون العسكرية، الذي سخر من تغريدة كوهين كاتبا: “طائراتكم اجتازت مائة مقر للدفاع الجوي والراداري وقامت بقصف منشأة نطنز؟! سوريا أسقطت طائرة إف 16 التابعة لكم بمنظومة إس-200!”

وأضاف دليريان: “عليكم أن تطلقوا كذبة يستوعبها العقل”.

ونشرت هيئة الطاقة الذرية الإيرانية صورة من الحادث الذي تعرضت له وحدة قيد الإنشاء في مفاعل نطنز النووي صباح اليوم، فيما أكد المتحدث باسم الهيئة في وقت سابق أن المبنى الذي جرى فيه الحادث يقع في فناء محطة نطنز ولا يضم أنشطة نووية، مضيفا أن الحادث لم يؤثر على الأنشطة النووية في المفاعل.

كما نفي المتحدث ما يروج حول وجود تلوث نووي ناجم عن الحادث.

المصدر:RT

عن nemsawy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تميم يتبرع بـ50 مليون ريال لحملة دعم لبنان

تبرع الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر بمبلغ 50 مليون ...