طائرة أمريكية تجسست على مصر والسعودية والعراق وسوريا

نشرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، اليوم الاثنين، تقريرا حول صور التقطتها طائرة التجسس الأمريكية “يو تو” أثناء فترة الحرب الباردة، والتي قامت فيها بالتجسس على دول عربية.

مدينة أور في العراق
وأشارت الصحيفة إلى أنه تم الكشف عن صور تتعلق بمصر والأردن والسعودية ودول الشرق الأوسط، لكن الصور المتعلقة بإسرائيل لا تزال سرية حتى اليوم.

وأوضحت أن الاستخبارات المركزية الأمريكية، سي آي إيه، نشرت صور تظهر مواقع أثرية كثيرة في مصر في منطقة النيل ومدينة النمرود في العراق

حلب سوريا
وبحسب الصحيفة، فقد تم التقاط هذه الصور من ارتفاع حوالي 70 ألف قدم أي ما يعادل 21 كيلومترا، خلال مهمة استطلاع أطلق عليها اسم “الشطرنج”، وتم رفع السرية عن هذه الصور عام 1997 لكنها لم تحظ بتغطية إعلامية ولم تؤرشف.

قنوات الري القديمة في مدينة النمرود
وبدأت معظم هذه الرحلات الاستطلاعية في ساعات الصباح الأولى، حيث تنطلق الطائرة من قاعدة إنجرليك التركية في منطقة أضنة، وتعود إلى القاعدة مرة أخرى بعد أن تقضي الطائرة من 8 – 10 ساعات في أجواء دول الشرق الأوسط.

وتعمل كاميرا طائرة التجسس بمجرد خروجها من المجال الجوي التركي، ويتم إطفاء الكاميرا عند دخولها إلى الأجواء التركية مرة أخرى.

ويقول باحثون إن بقاء الصور المتعلقة بإسرائيل سرية حتى اليوم، خلافا لصور باقي الدول، يرجع على ما يبدو إلى أن الرحلات التي قامت بها الطائرة فوق إسرائيل كانت مخصصة لمراقبة إقامة إسرائيل للمفاعل النووي في ديمونة.

المصدر: ynet.co.il