أخبار عاجلة
الرئيسية / Slider / طبيب فقد بصره خلال عمله بمستشفى العزل ببلطيم: رزق بطفل بعد 11 عام ولم يراه حتى الآن

طبيب فقد بصره خلال عمله بمستشفى العزل ببلطيم: رزق بطفل بعد 11 عام ولم يراه حتى الآن

كشف الدكتور محمود سامى، الذى فقد بصره خلال عمله بمستشفى عزل بلطيم ، إنه رزق بمولده الأول قبل شهرين بعد 11 عام من الزواج ولم يراه إلى الآن، وتابع:” لدى طفل عمره شهران وأنا قلق عليه، بعد 11 عام من الزواج رزقنى ربى بمول أسميته يحيى، ولم أراه إلى الآن”.

ووجه سامى خلال اتصال هاتفي ببرنامج “التاسعة”، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى المصرية، رسالة إلى أبنه “يحيى” قال خلالها:”أحب أقول أنا انتظرتك كتير وأن شاء الله هكمل معاك”.

ووجه الدكتور محمود سامى، رسالة إلى المصريين، قال خلالها:”لازم تسمعوا الكلام زيادة عن كدا علشان الموضوع ده ينتهى على خير”، محذراً من خطورة فيروس كورونا. ووجه “سامى”، الشكر إلى رئيس الحكومة والدولة المصرية التى تفاعلت معه، ووفرت له كافة الرعاية الصحية اللازمة من أجل الوقوف على تشخيص حالته وتوفير العلاج اللازم له.

وفي وقت سابق قال الدكتور محمود سامي قنيبر، الطبيب المصاب بفقد البصر داخل مستشفى بلطيم للعزل الطبي، إن هناك اهتمام بحالته الصحية من قبل الدولة، حيث أن مكتب الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء تواصلوا معه، وأكدوا له خلال اتصالات هاتفيه أمس واليوم، أنه من أبناء وزارة الصحة وأنه سيلقى  اهتمام كبير بحالته الصحية من جميع المسؤلين.

وتابع الطبيب المصاب، في تصريحات خاصة لـ “القاهرة 24” أن هذا التواصل أسعده بشده، متمنياً أن ينتهي هذا الأمر على خير، ويعود للحركة ويرد الله له بصره، مشيرًا أن جميع المسؤلين بالدولة ونقابة الأطباء، علي تواصل معه ومع أشقائه بشكل مستمر للاطمئنان على حالته الصحية

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

13 حالة لإسقاط الجنسية المصرية و3 خطوات لردها

تساءل عدد من المواطنين عن حالات إسقاط الجنسية المصرية وردها بعد أن ...