الرئيسية / أخبار عربية / ظهور لافت للشيخة هند آل ثاني ابنة حاكم قطر واختفاء موزة

ظهور لافت للشيخة هند آل ثاني ابنة حاكم قطر واختفاء موزة

علي رجب
ظهور لافت للشيخة هند بنت حمد آل ثاني، أخت حاكم قطر الحالي الأمير تميم بن حمد آل ثاني، وابنة حاكم قطر السابق الأمير حمد بن خليفة آل ثاني، وسط اختفاء شيخة موزة بنت ناصر المسند، وكان آخر ظهور لها في يوليو 2016.

وحسب وكالة الأنباء القطرية “قنا”، عقدت الشيخة هند بنت حمد آل ثاني، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع ورئيس مجلس أمناء جامعة حمد بن خليفة، عدة اجتماعات مع مسئولين بارزين من الجامعات الشريكة لمؤسسة قطر في الولايات المتحدة الأمريكية.

وعقدت ابنة حاكم قطر السابق، اجتماعات مع مسئولين في عدة جامعات من بينها جامعة كورنيل، وجامعة تكساس إي آند إم، وجامعة فرجينيا كومنولث، وجامعة نورثويسترن، وجامعة كارنيجي ميلون، وجامعة جورجتاون، وجامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris، وكلية لندن الجامعية.

كما زارت الشيخة هند بنت حمد آل ثاني، عددًا من المؤسسات والمراكز التعليمية والبحثية والخيرية المبتكرة، من بينها مشروع جوجل جيجسو ” Google Jigsaw”، ومركز سبارك لاب ” Spark!Lab”، ومعهد “Institute of Play”، وتواصلت مع مؤسسات ذات نمط تفكير مشابه في محاولة لتشجيع عملية تبادل المعرفة وتعزيز التبادل الثقافي، إضافة إلى زيارة برنامج اللغة العربية الرائد، الذي تقدمه مؤسسة قطر الدولية، في مدرسة واشنطن لاتين بابليك تشارتر سكول.

وتعليقا على هذه الاجتماعات والزيارات التي قامت بها، قالت الشيخة هند بنت حمد آل ثاني “إن التعليم يمثل نقطة الانطلاق لجميع جهودنا في مؤسسة قطر. ونحن ملتزمون بتعزيز مفهوم التعلم مدى الحياة، وتوفير منظومة يمكن للتعليم فيها أن يؤثر على حياة كل فرد.”
وسلطت ابنة حاكم قطر السابق، الضوء على أهمية البيئة التعليمية متعددة التخصصات التي توفرها مؤسسة قطر في المدينة التعليمية ودورها في تأهيل خريجين يلبون احتياجات دولة قطر بقولها: “من خلال نموذج شراكتنا مع الجامعات الدولية، نجحنا في استقطاب برامج وتخصصات راقية إلى المدينة التعليمية في المجالات ذات الأولوية لدولة قطر.

وتتولى الشيخة هند بنت حمد آل ثاني منصب نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع والرئيس التنفيذي للمؤسسة، وهي مؤسسة غير ربحية تأسست في العام 1995 بمبادرة من صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وصاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.

وفضلًا عن توليها منصب نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر، تشغل الشيخة هند منصب رئيس مجلس أمناء جامعة حمد بن خليفة، والرئيس المشارك للمجلس الاستشاري المشترك لجامعة نورثويسترن في قطر، إحدى الجامعات الشريكة لجامعة حمد بن خليفة، وعضو مجلس أمناء مؤسسة قطر، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة علِّم لأجل قطر، وهي مؤسسة تهدف إلى تطوير جودة التعليم في دولة قطر.

وتولت الشيخة هند خلال الفترة من عام 2008 إلى 2013، منصب مدير مكتب أمير قطر. كما شغلت، خلال الفترة نفسها، منصب رئيس مجلس الإشراف المشترك، ورئيس اللجنة التنفيذية لكلية شمال الأطلنطي في قطر.
كما شغلت الشيخة هند، منصب نائب رئيس المجلس ورئيس اللجنة التنفيذية في المجلس الأعلى للتعليم (وزارة التعليم والتعليم العالي حاليًا)، ومنصب عضو مجلس إدارة مؤسسة السلام الدولية، وهي منظمة دولية لبناء السلام.

وتحمل الشيخة هند بنت حمد آل ثاني شهادة الماجستير في إدارة الأعمال التنفيذية من جامعة أتش إي سي – باريس في قطر وشهادة الماجستير في حقوق الإنسان من كلية لندن الجامعية بالمملكة المتحدة وشهادة البكالوريوس من جامعة ديوك في الولايات المتحدة الأمريكية.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

’’ردا على كلام المسلمين والعرب.. ماكرون يغرد بالعربية ردا على حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية

كتب: ضياء السقا قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن بلاده لديها تاريخ ...