أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار متفرقة / عاصفة الأسواق الناشئة تضرب البورصة والخسائر 74 مليار جنيه

عاصفة الأسواق الناشئة تضرب البورصة والخسائر 74 مليار جنيه

كتبت- شيماء حفظي:

هوى المؤشر الرئيسي للبورصة EGX30 بنهاية تعاملات اليوم الأربعاء، بنحو3.8%، إلى مستوى 14 ألف نقطة، بعدما فقط نحو 600 نقطة خلال جلسة اليوم وحدها، بسبب فزع المستثمرين من أزمات الأسواق الناشئة وشح السيولة.

وهبط مؤشر EGX70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 3.7%، ومؤشر EGx100 الأوسع نطاقًا بنسبة 3.9%.

وواصلت البورصة اليوم اتجاها النزولي، الذي بدأته في بداية الأسبوع الجاري، لتسجل إجمالي ما فقدته البورصة نحو 74 مليار جنيه من قيمتها السوقية في أسبوع، ويبلغ إجمالي ما فقدته اليوم نحو 29.3 مليار جنيه من قيمتها السوقية.

وقال محمد رضوان رئيس مجلس إدارة شركة عرب فينانس، إن “البورصة تأثرت بشكل عنيف بأزمة الأسواق الناشئة، والاتجاه العام للمستثمرين الأجانب للتخارج من البورصة نحو الاستثمار في الفائدة خاصة بعد اتجاه عدة دول لرفعها”.

ويواجه عدد من دول الأسواق الناشئة أزمات مالية وسط تعثر لعملاتها المحلية مقابل الدولار الأمريكي مما دفع بعضها لرفع الفائدة بنسب مرتفعة للغاية في محاولة لاستبقاء المستثمرين الأجانب.

وأضاف رضوان، لمصرواي، إن اتجاه الأجانب للبيع، ومعه تخلي الأفراد المصريين عن أسهم الشراء بالهامش والكريديت، تسبب في تراجع كبير لأسعار الأسهم.

والشراء بالهامش والكريديت هي نظم تسمح للمستثمر بشراء الأسهم من خلال قروض يحصل عليها من شركة السمسرة التى تنفذ له أوامر البيع والشراء، وتتضمن هذه النظم بنودا تسمح لشركات للسمسرة أن تبيع أسهم عملائها بعد إخطارهم فقط فى حالة عدم تغطية موقفهم المالى، ما يؤدى إلى البيع بشكل أسرع وهبوط أكبر فى قيمة الأسهم.

وأضاف رضوان أن “تراجع البورصة اليوم يعد أكبر تراجع منذ تعويم الجنيه، وربما يكون الأعنف، لكنه سيتم استيعابه، خاصة وأن السبب فيه مؤثر خارجي، بالإضافة إلى عشوائية تعاملات الأفراد”.

ووفقًا لبيانات المستثمرين بالبورصة، خلال تعاملات اليوم، سجل الأجانب صافي بيع بقيمة 174.6 مليون جنيه، وسجل المصريون صافي شراء بقيمة 118.8 مليون جنيه، والعرب صافي شراء بقيمة 55.9 مليون دولار.

واتجهت تعاملات الأفراد المصريين إلى البيع ب بنحو 112.6 مليون جنيه، والعرب بيع بقيمة 10.2 مليون جنيه، وكذلك الأفراد الأجانب بقيمة 3.3 مليون جنيه.

أما في المؤسسات، فاتجهت المؤسسات المصرية للشراء بصافي 231.3 مليون جنيه، والعرب صافي شراء بقيمة 66 مليون جنيه، بينما اتجهت المؤسسات الأجنبية للبيع بقيمة 171.3 مليون جنيه.

وقال حسن قناوي، مسؤول تداول في شركة “إتش سي” إن إلغاء الحكومة لأكثر من عطاء لبيع سندات وأذون الخزانة، أثار مخاوف المستثمرين بشأن الاقتصاد الكلي.

وأظهرت بيانات البنك المركزي المصري، يوم الإثنين الماضي إلغاء عطاءين لبيع سندات لأجل ثلاث وسبع سنوات بقيمة إجمالية 3.5 مليار جنيه (195.1 مليون دولار)، بعدما طلبت البنوك والمستثمرون أسعار فائدة مرتفعة.

وتلك هي المرة الثالثة على التوالي التي تلغى فيها عطاءات سندات بسبب طلب عوائد تراها الحكومة “خارج الحدود المنطقية” حسبما ذكرت وزارة المالية عند إلغاء عطاءين مماثلين في وقت سابق هذا الشهر

وأضاف قناوي أن المستثمرين الأجانب حاليًا يتجهون إلى أسواق بديلة ذات عائد مرتفع على الفائدة وهو ما يسبب تراجع في سيولة سوق السندات الثابتة في مصر.

ورفعت الأرجنتين سعر الفائدة الشهر الجاري إلى 60%، خلال الأيام الماضية في محاولة لدعم عملتها المحلية التي تراجعت لمستويات قياسية، كما قرر البنك المركزي التركي الأسبوع الماضي رفع أسعار الفائدة بعدما تراجعت الليرة التركية إلى مستويات قياسية.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرئيس الأوكراني يفاجئ العالم: ويكشف الناتو امام العالم

فاجأ الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي العالم بتصريحات جديدة، اليوم الثلاثاء، معلناً أن ...