الرئيسية / أخبار مصرية / «عايدة وبدير».. الزواج جمعهما «سرًا» في الواقع وحقيقة في 4 أفلام

«عايدة وبدير».. الزواج جمعهما «سرًا» في الواقع وحقيقة في 4 أفلام

تزوجت من المطرب الراحل محرم فؤاد، واستمر زواجهما أربع سنوات، كما تزوجت من الفنان أحمد بدير سرًا، وبدأت حياتها الفنية كراقصة في الفرقة القومية للفنون الشعبية وعمرها 15 عامًا، وأصبحت الراقصة الأولى، وعن طريقها بدأت الأنطلاق، إنها الفنانة عايدة رياض التي تحل اليوم الإثنين ذكرى ميلادها، وهي التي ولدت في 23 يناير عام 1954.

الزواج الثاني للفنانة عايدة رياض من الفنان أحمد بدير كان سرًا، إلا أنهما جمعهما عدد من الأفلام التي تزوجا فيها أو حاولا الوصول إليه، ومنها «صبيان المعلم» الذي أنتج عام 1990، والذي كان يدور حول 3 شباب يعملون في الورشة الفنية الميكانيكية للسيارات ملك المعلم فرج الشربتلي «حسن حسني» ومنهم عباس «أحمد بدير» العامل الفاشل الذي لا يملك سوى ٥٠٠ جنيه ويريد أن يتزوج من فاطمة «عايدة رياض»، ولكن أمها عزيزة «ثريا عزالدين» ترفضه لفقره.

وفي نفس العام اشترك الفنانان في فيلم «أنا وحماتي والزمن»، للمؤلف عبد الجواد يوسف والمخرج نبيل زكي، وتناول قصة شابان يحاولان الزواج، ولكن تقف الشقة حائلا في إتمامه، بالإضافة إلى المتاعب التي تسببها حماة الشاب له، لاعتقادها بأنه زوج غير مناسب.

أحداث فيلم «اللي رقصوا عالسلم» الذي أنتج عام 1994، دارت حول بحث الزوجان نادر «أحمد بدير» وأميرة «عايدة رياض» عن شقة، ويصلان إلى أحد الملاك الذى يؤجر لهما شقة فى عمارته ولكن يتضح أنه نصاب، ويستردان نقودهما بصعوبة، وفي ذات العام اشترك الفنانان في «المليونير الصعلوك»، والذي تناول قصة شاب فقير «بدير» يحلم بأن يكون ثريًا، ويهوى التعرف إلى الفتيات، وينتحل شخصية مليونير قادم من الخارج، ويتعرف إلى فتاة جميلة «عايدة»، ويقع في حبها لكن الفتاة تكتشف حقيقته بمرور الوقت، ويخسرها وكل من عرفهن وتسوء حالته.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بعد حديث ترامب عن تفجيره.. أوروبا تدخل على خط أزمة سد النهضة

دعا الاتحاد الأوروبي الدول الثلاث، مصر والسودان وإثيوبيا، إلى استئناف المفاوضات بشأن ...