الرئيسية » حوادث » “عذبت خادمتها حتى الموت”.. تخفيف إعدام الراقصة شمس للسجن

“عذبت خادمتها حتى الموت”.. تخفيف إعدام الراقصة شمس للسجن

كتب- طارق سمير:

قضت محكمة النقض، اليوم الخميس، بقبول الطعون المقدمة من الراقصة الشهيرة بـ”شمس” و4 آخرين على أحكام الإعدام والمؤبد الصادرة بحقهم، لاتهامهم بقتل خادمة الراقصة بالإسكندرية.

وخففت المحكمة الأحكام الصادرة بحق المتهمين، واستبدلت حكم الإعدام للراقصة “أميمة.م” بالسجن 15 سنة، وحكم المؤبد لشقيقة ووالدة المتهمة الأولى، واثنين آخرين، بالسجن 5 سنوات.

وقال جورج أنطون، محامي المتهمين، إن المحكمة رأت خلو قصد القتل من القضية، بينما كان الهدف من تعذيب الخادمة الإفصاح عن الهاتف المحمول المزعوم سرقته.

وأضاف “أنطون” في تصريحات لمصراوي، أن المجني عليها لم تتوف نتيجة التعذيب، بل كان هناك جروح أحدثت مضاعفات أدت إلى الوفاة بالالتهاب الرئوي.

وأشار إلى أن الطبيب الشرعي أكد أمام المحكمة أن المضاعفات التي حدثت للمجني عليها غير مألوفة، لذلك اقتنعت المحكمة بأنه لم يكن هناك قصد للقتل، وتم تعديل وصف الاتهام لـ”ضرب أفضى إلى الموت”.

وكانت محكمة جنايات الإسكندرية، قضت في 8 أغسطس 2017، بالإعدام شنقا لراقصة، والسجن المؤبد لأم وشقيقة الراقصة واثنين آخرين، لاشتراكهم جميعا في قتل المجني عليها “ولاء. م. ص” التي كانت تعمل خادمة في شقة الراقصة الأول، ومثلوا بجثتها وأحرقوها.

وتعود القضية رقم 34526 لسنة 2014 جنايات المنتزه ثان، والمقيدة برقم 4668 كلي شرق الإسكندرية، عندما اشترك كل من “أميمة. م. م” المتهمة الأولى وتعمل راقصة، و”محمد. أ. م” المتهم الثانى، و”أسماء. م. م” المتهمة الثالثة وشقيقة المتهمة الأولى، و”أمل. أ. ع. أ” المتهمة الرابعة ووالدة الأولى والثالثة، و”محمد. ج. ر” المتهم الخامس، على قتل المجني عليها “ولاء. م. ص” عمدا مع سبق الإصرار والترصد بأن بيتوا النية وتعدوا عليها ضربا بأدوات رياضة، وسكبوا عليها الماء المغلي وأحرقوا جسدها بأداة يصدر عنها لهب مكشوف، وذلك لإجبارها على الاعتراف بارتكاب جريمة سرقة، محدثين في جثتها العديد من الإصابات، قاصدين من ذلك إزهاق روحها.

كما ارتكب المتهمون الخمسة السالف ذكرهم، جناية أخرى، وهي أنهم في ذات المكان وفي وقت سابق لتلك الجريمة السابقة، خطفوا المجني عليها سالفة الذكر، وقطعوا صلتها بذويها أمدا طويلا حتى يتمكنوا من ارتكاب الجريمة السابقة.