أخبار عاجلة
الرئيسية / بانوراما نمساوى / “عصابة” للنصب على أسر شهداء الجيش

“عصابة” للنصب على أسر شهداء الجيش

كتب – فتحي سليمان:
كشف مصدر أمني مسؤول بوزارة الداخلية تفاصيل جديدة حول واقعة تعرض بعض أسر شهداء القوات المسلحة لعمليات نصب. وأضاف المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه في تصريحات لمصراوي، أن النصاب تواصل مع شقيق الشهيد البطل أحمد المنسي، واستولى منه على مبلغ 48 ألف جنيهاً بحجة تخصيص شقق سكنية تكريمًا له، وطلب منه إرسال تلك المبالغ بحوالات بريدية من مكتب بريد القطامية إلى مكتب بريد الدقي باسم شريكه ويعمل سايس بفندق شهير بمنطقة العجوزة.

وأكد المصدر، أن النصاب يدعى “إبراهيم م.”، 37 سنة، عاطل، ارتكب عدة وقائع للنصب على أهالي الشهداء عقب جمع معلومات عنهم من وسائل الإعلام ومن مجلس المدينة التابعين له بحجة أنه مندوب من مجلس الوزراء، ومفوض بعرض وحدات سكنية لهم خصصتها القوات المسلحة ووزارة الإسكان لتحصيل جزء من المبالغ على أن تتكفل الأولى بتحمل باقي ثمن تلك الوحدات.

واستخدم النصاب حيلة التواصل مع مجلس المدينة التابع له أسر الشهداء واستغل سياستهم في تسهيل الأوراق والمعلومات الخاصة بأهالي وأسر الشهداء وتقديمها لأجهزة الدولة الرسمية في سبيل منحهم أي ميزات أو عطايا تقدمها الدولة لهم، وهو ما عمل عليه النصاب، منتحلاً صفة أنه مفوض من قبل الشؤون المعنوية ومجلس الوزراء – بحسب المصدر.

خيوط سقوط العصابة في يد رجال الأمن بدأت ببلاغ تلقاه رجال شرطة البريد من “ح.ح”، 35 سنة، و”أ.س”، 34 سنة، و”ق.ع”، 53 سنة، وجميعهم من أهالي شهداء القوات المسلحة، بتعرضهم لوقائع نصب واحتيال من قبل مجهولين طلبوا من كلا منهم إرسال مبلغ 24,000 جنيه حوالة بريدية لمكتبي بريد الدقي والعجوزة من قيمة الشقة السكنية وأن القوات المسلحة ستتكفل بتحمل باقي تكلفة وحدات سكنية.

وكشفت التحريات أن الحوالات تم إرسالها إلى كلا من “علي . م . م”، و”إبراهيم.م” مدعين أنهم مندوبي الشئون المعنوية.

وأضافت التحريات أن المُبلغين أرسلوا تلك الحوالات وباستعلامهم من الشئون المعنوية بالقوات المسلحة ووزارة الإسكان تبين عدم صحة ذلك وأنهم تعرضوا لوقائع نصب واحتيال. أمر اللواء قاسم حسين مساعد وزير الداخلية، مدير الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات بسرعة تشكيل فريق بحث لكشف غموض تلك الوقائع قاده العميد صلاح إسماعيل رئيس المباحث الجنائية بشرطة البريد.

تتبع ضباط الإدارة الأسماء المحول لها المبالغ المالية وتم تحديد أماكن تحرك المتهمان لصرف تلك الحوالات وكشفت التحريات أن المتهم الرئيسي بدون عمل، وأن شريكه يعمل سايس بأحد الفنادق الشهيرة بمنطقة العجوزة. ألقى رجال المباحث القبض على المتهمين أثناء استقلالهما سيارة، بمنطقة الدقي وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب وقائع النصب على المبلغين.

دلت تحريات أجهزة الأمن أن المتهم الرئيسي يتردد على فن
دق شهير بشارع جامعة الدول العربية، ويصرف الأموال المستولى عليها على الراقصات وفتيات الليل بالفندق، وتعرف على سايس الفندق، واستغله في استلام الحوالات البريدية.

وأكدت التحريات أن المتهم تواصل مع أسرة الشهيد أحمد المنسي بمنطقة العاشر في رمضان، وحصل على مبلغ 48 ألف جنيه من شقيق الشهيد ويدعى رضا بمنطقة القطامية بحجة حجز وحدة سكنية لأسرته. وأضافت التحريات أن المتهم تواصل مع أسرة شهيد بمدينة الواسطى ببني سويف، وأشمون بالمنوفية، وله وقائع نصب أخرى بدمياط والمنصورة والجيزة. وقال رضا المنسي شقيق الشهيد في تصريحات لمصراوي، أن المتهم اتصل به أثناء تواجده بمقر جهاز منطقة العاشر من رمضان وأخبره أنه مندوب لوزارة الإسكان وتحدث معه بأن الوزارة ستمنحه شقة دون الدخول في قرعة، تكريماً لشقيقه، مطالباً إياه بإرسال مبلغ 48 ألف جنيه.

وقال المتهم لشقيق الشهيد في مكالمة هاتفية: “إحنا بنقدر الشهداء وأسرهم وهما أولى من أي حد يستفيد، ابعتلنا حوالة دلوقتي عشان الإجراءات تتم بسرعة”، مستغلاً تواجد شقيق الشهيد بمقر جهاز المدينة لحجز وحدة سكنية بالفعل – دون أن يعلم من أين جمع تلك المعلومات – وفقاً لتصريحاته.

وأوضح شقيق الشهيد أنه لم يخطر بباله أن هذا الشخص نصاب أو أن أحدًا سيقوم بالنصب على أسرة من فقد حياته وضحى بدمائه في سبيل حماية الوطن والمواطنين. تحفظت قوات الشرطة على المتهمين داخل حجز قسم شرطة الدقي، وأمر مدير الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات، بتحرير محضر بالواقعة، وعرضهما على النيابة العامة التي قررت حبسهما على ذمة التحقيقات.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا .. التحرش بفتاة في مطار القاهرة

قالت الاعلامية لميس الحديدي الاعلامية، إن هناك فتاة تعرضت للتحرش في مطار ...