الرئيسية / أخبار متفرقة / عقب بيع زوجة أردوغان حقيبة بـ50 ألف دولار.. الشعب التركي يفتح النار على رئيسه

عقب بيع زوجة أردوغان حقيبة بـ50 ألف دولار.. الشعب التركي يفتح النار على رئيسه

أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي، منصة للمحاكمة، لنشر الكثير من خبايا الأمور، لتسليط الضوء على خفايا لم نلتفت إليها.

وقد باتت وسائل التواصل الاجتماعي التركية، عينًا يقظة على حكام البلاد، الذين يثيرون الجدل حولهم بتصرفاتهم، خاصة مع تغافل وسائل الإعلام عن أفعالهم.

ومؤخرًا أثارت زوجة الرئيس التركي، أمينة أردوغان الجدل، عقب بيعها حقيبة تحمل ماركة، هارميس ويصل سعرها إلى 50 ألف دولار، دعما لـ “فلسطين”.

رُبما كانت تقصد زوجة الرئيس التركي الظهور في الصورة كعاداتها، إلا إن تحول الأمر ضدها وضد زوجها، لينقلب السحر على الساحر، ويفتح رواد مواقع التواصل الاجتماعي النار على الرئيس وزوجته.

فنشرت أحد الأشخاص الذي يحمل أسم “تورغوت اوغلو” على موقع “الفيسبوك” قائلًا: ” بما أن راتب أردوغان الشهري 39 ألف ليرة وقرينته لا تعمل من الأساس، فكيف لها أن تمتلك حقيبة تبلغ 50 ألف دولار ، أي بما يعادل “215 ألف ليرة” وهو راتب أردوغان لمدة 6 أشهر.

متسائلًا باستنكار، هل قد منح الرئيس راتبه لمدة 6 أشهر إلى قرينته لشراء حقيبة يد”.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا:ميركل تودع المسرح السياسي

تنطلق في 26 سبتمبر الانتخابات البرلمانية الألمانية دون مشاركة أنغيلا ميركل التي ...