الرئيسية / حوادث / عمرة هدية.. قصة “عجوز” بالدقهلية حملت حقيبة مخدرات إلى الأراضي المقدسة

عمرة هدية.. قصة “عجوز” بالدقهلية حملت حقيبة مخدرات إلى الأراضي المقدسة

الدقهلية – رامي القناوي:
“إنتي زي أمي وعشتي قصة كفاح طويلة ومكافأة ليكي هتطلعي عمره تزوري رسول الله هدية من شيخ سعودي”.. كلمات وقعت على مسامع أسرة السيدة سعدية عبد السلام، البالغة من العمر 75 عامًا، وتقيم بقرية درين التابعة لمركز نبروة بالدقهلية، لتثلج صدرها وتسعد أساريرها، حينما تلاها عليها أحد أبناء المدينة، لتهرول إلى مصلحة الجوازات لتنهي إجراءات سفرها إلى السعودية لأداء المناسك.

أسرة سعدية تروي التفاصيل
رحلة سعدية بدأت كما ترويها ابنتها وأسرتها حينما جاء إليهم أحد الأشخاص يدعى “عبدالله.م.أ”، ليؤكد لهم أنه سمع عن كفاح والدتهم وتمنيها أن تحقق أمنيتها بزيارة بيت رسول الله وأداء مناسك العمرة لذا حضر ليحقق لها رغبتها بناء على دعوة شيخ سعودي أصيب نجله بمرض وشفاه الله، وقرر أن يمنح 15 تأشيرة عمرة إلى الفقراء بشرط أن تجري الأمور بسرية، ولا تحمل أي متعلقات معها سوى شنطة صغيرة تسلمها للشيخ وتقدم له الشكر على جزيل صنعه.

حالة من الفرح ملأت منزل أسرة السيدة سعدية التي اعتقدت أنها حققت أمنيتها عن طريق فاعل الخير، إلا أن الفرح لم يستمر طويلا.

القبض على سعدية وسر الشنطة
تروي هدى التفاصيل الكاملة لرحلة أمها حتى إبلاغها بالقبض عليها بأحد مطارات السعودية، مؤكدة أنها جهزت كل أوراق سفر والدتها عبر المصالح الحكومية، واتصلت بـ”عبدالله”، الذي عرف نفسه بأنه وسيط الشيخ السعودي في سفرها لأداء مناسك العمرة.

وأضافت: “بالفعل أنهى الإجراءات وحضر إلى المنزل ليسلم والدتي التأشيرة، وبيده شنطة صغيرة طلب أن تسلمها أمي إلى السعودي”.

قالت هدى:” أمي اتصلت بنا فور وصولها وهي تصرخ بشدة لتبلغني أن الحقيبة التي حملتها لتوصيلها كان بداخلها مواد مخدرة واصطحبتها قوات الأمن هناك إلى أحد المكاتب للتحقيق”.

وأضافت الفتاة: “أمي لا تعلم شيئا عما بداخل الحقيبة، ويشهد الجميع لنا داخل القرية أنه لا علاقة لنا بأحد، ووقعت ضحية لأحد تجار المخدرات ولم نكن نعلم ذلك”.

وأكدت الفتاة أنها حررت محضرًا بمركز شرطة نبروه ضد هذا الشخص الذي اختفى عقب القبض على والدتها.

الابنة تستغيث
وأشارت إلى أنه عقب المكالمة التي تواصلت معها والدتها انقطعت الأخبار وأصبحت في حيرة من أمرها فلم تستطع التواصل مع أحد سواء الخارجية أو الداخلية لكشف ملابسات الواقعة، واستغاثت الابنة قائلة: “أمي ست كبيرة وهتموت لو محدش أنقذها”.

وناشدت ابنة السيدة المقبوض عليها السلطات السعودية فتح تحقيق في الواقعة ومحاولة التوصل إلى الشخص الذي تحمل والدتها بياناته ورقم هاتفه، فضلا عن ضبط عبدالله الذي قدم تأشيرة العمرة لها وأكد أنها ذاهبة إلى السعودية لأداء مناسك العمرة”

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عمرة

بالأسعار: عمرة أجازة رأس السنة