أخبار عاجلة
الرئيسية / دنيا ودين / فتاوى .. بطعم الكلاوى .. مفتي أستراليا المزعوم: النبي مسيحيًا والحج لسيناء والصوم ليس فرضًا والخمر حلال

فتاوى .. بطعم الكلاوى .. مفتي أستراليا المزعوم: النبي مسيحيًا والحج لسيناء والصوم ليس فرضًا والخمر حلال

كتب – هاني ضوه :
مصطفى راشد .. دائمًا ما كانت آراءه وظهوره مثيرًا للجدل لأنها تصطدم مع الكثير من ثوابت الدين الإسلامي، مما يثير البلبة واللغط بين الناس خاصة وأنه يدعي صفة “مفتي أستراليا ونيوزيلاندا” الأمر الذي نفته الكثير من الجهات على رأسها الأزهر الشريف ومجلس الأئمة الفدرالي الأسترالي.

وبالأمس وجه مجلس الأئمة الفدرالي الأسترالي، خطابًا رسميًا إلى الكاتب مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، مطالبًا إياه بمنع ظهور المدعو مصطفي راشد، على فضائيات وصحف مصرية بزعم أنه مفتي أستراليا، مؤكدا أن هذا الأمر عار عن الصحة تمامًا.

وأكد مجلس الأئمة الفدرالي الأسترالي، في بيان رسمي كذب إدعاءات مصطفى راشد، مشددة على أنه ليس مفتيًا لأستراليا ولا عضوًا في المجلس ولا إمامًا في أي مسجد أو مركز إسلامي في أستراليا ولا يعرفه أحد من الجالية الإسلامية، ولا يسمع عنه من قبل وليس له أي نشاط إسلامي أو اجتماعي إلا من خلال القنوات الفضائية المصرية.

الحجاب ليس فرضًا
واعتاد مصطفى راشد أن يصدم الناس بآراءه ولعل بدايتها إدعاءه الحصوله على درجة الدكتوراة في رسالة حول عدم فرضية الحجاب من جامعة الأزهر الشريف، وهو ما نفاه الأزهر الشريف في بيان رسمي مؤكدًا على فرضية الحجاب وأنه لم يقدم لجامعة الأزهر رسالة في هذا الإطار، وأن مصطفى راشد لم يحصل على درجة علمية منها.

رسول الإسلام كان مسيحيًا
من الآراء العجيبة التي قالها مصطفى راشد أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان مسيحيًا نسطوريًا حتى سن الأربعين مثل معلمه القس ورقة بن نوفل وزوجته السيدة خديجة ابنة عم القس، وقد تزوجا بإكليل مسيحى، عَقده لهما ورقة، ولذا لم يتزوج الرسول على السيدة خديجة طيلة حياتها، لأن العقيدة المسيحية لا تعرف إلا زوجةً واحدةً، ولأن التوحيد كانت هى دعوة القس ورقة النسطورى الأبيونى، وشاركهم فى ذلك أحناف مكة، وجاء ذلك في حوار له مع الإعلامي محمد الغيطي على قناة LTC الفضائية.

الحج لسيناء لأنها أقدس من مكة
وفي حلقة أخرى مع الإعلامي محمد الغيطي قال مصطفى راشد إن الوادى المقدس طوى في سيناء هو المكان الوحيد المقدس على وجه الأرض بنص القرآن، وهو الجبل المقدّس الذى يقع فى جنوب سيناء ويسمى بجبل الطور وتحديدا فى منطقة المطلب التى يكون فيها الطلب مجابًا بسيناء فى مصر.

وقال: “نطالب باسم الشرع الربانى، الرئيس المصرى وكل المسئولين بمصر، بتهيئة وتجهيز المكان المقدس فى جبل الطور، لاستقبال الحجاج من كل بقاع الأرض من المؤمنين، مسلمين أو مسيحيين أو يهود، وكل من يؤمن بالله، لأن هذا حقٌّ للجميع بأمر السماء، على أن يكون الحج فى النصف الأول من مارس كل عام، وهو الوقت المرجح لتجلى الله عليه، وباقى العام لمن يريد أن يعتمر”.

وادعى راشد أن الوادي المقدس مقدم على الكعبة المشرفة، وجبل الطور هو الذى مرّ به أنبياء الله إبراهيم، وعيسى، ويوسف، ويعقوب عليهم أفضل السلام، وعاش على أرضها موسى وإلياس عليهما السلام، ويوجد فيها ضريح صالح، وهارون عليهما السلام، ومرّ بها الرسول أثناء رحلة الإسراء والمعراج، وهى أرض الفيروز المباركة التى دافع عنها المصريون بدمائهم الطّاهرة التى سالت على رمالها، وهو المكان الوحيد فى الدنيا الذى تجلى فيه الله وتكلم مع موسى باللغة المصرية القديمة أكثر من مرة.

صيام رمضان ليس فرضًا
ادعى مصطفى راشد أن صيام رمضان ليس فرضًا على المسلمين وأنه كتب على الأغنياء فقط أما الفقراء فهو تطوع، وقال إن الصابئة والوثنيون يطلقون عليه الاسم، ولشدة الحر فى هذا الشهر فقد أمرهم حاكم مكة بالنوم فى النهار والعمل ليلًا لشدة الحرارة، وبالتالى تحول الباعة إلى الليل، وكذا الأكل والشرب، حتى صار هذا العرف عادة، فيصوم الناس بالنهار ويأكلون ويشربون بالليل، وكان ذلك قبل الإسلام بحوالى ١٥٠ سنة، وعندما أتى الإسلام، ونزل القرآن فى الشهر ذاته، تم التكريم له بشكل خاص، وأبقى الوحى على هذا الصيام وكتبه على المسلمين، وأبقى على هذه العادة التى تعودوا عليها حتى لا يشعر الناس بتغير شديد، دون التشديد أو الوعيد، ومعنى الكتابة هنا إشارة للاستمرار فى هذا الصيام، للتحبيب لهم دون فرض للحل أو التحريم، وإلا كان القرآن وضع عقوبة أو حدًا للمفطر، وجعل الأصل فى الصيام القدرة والطاقة دون رهبة أو خوف.

جواز زواج المسلمة من غير المسلم
اعتبر مصطفى راشد أنه يجوز للمرأة المسلمة أن تتزوج مسيحيًا أو يهوديًا، وأنه لا يوجد أي نص قرآني يمنع زواج المسلمة من المسيحي أو اليهودي، أو حديث صحيح يمنع هذا الزواج ومن يحتج بالآية الوحيدة 221 من سورة البقرة فى قوله تعالى “وَلَا تَنكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حَتَّىٰ يُؤْمِنَّ وَلَأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ وَلَا تُنكِحُوا الْمُشْرِكِينَ حَتَّىٰ يُؤْمِنُوا ۚ وَلَعَبْدٌ مُّؤْمِنٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ”.

وأضاف: “نقول لهم أنتم تفسرون على هواكم الذكوري الذي يعلى ذكوريتكم على شرع الله، لأن الآية تتكلم عن المشركين أي الكفار- ومن هو ملم بالقرآن والسنة يعلم تمامًا بوضوح لا لبس فيه أن الآيات والأحاديث فرقت في مرات كثيرة بين المشركين وأهل الكتاب”.

الخمر حلال
يقول مصطفى راشد إن الله سبحانه وتعالى لم يحرم شرب الخمر ومن يحرم شربها يكذب على الله، وأضاف في مقال له بعنوان « الخمر غير محرم في الاسلام»: “نص الحديث لا يحرم الخمر في حد ذاته بل يحرم السكر أي الوقوع فيه.

ونحن إذ نفتى بعدم حرمة الخمر فى الاسلام قد وضعنا أمام أعيننا قوله تعالى في الآية 116 من سورة النحل (ولا تقولوا لما تصفُ ألسنتكمُ الكَذبَ هذا حلالُ وهذا حرامُ لتفتروا على الله الكذبَ).

تابع: “ما زال التحليل والتأويل والتفسير والقياس الفقهى لنصوص القرآن والآحاديث، رهين عقليات المفسرين من البشر منذ مئات السنين دون أن ننظر إلى المفسرين والفقهاء هل هم فعلا أسوياء يملكون المنطق والعقل الراجح، أم أن الكثير منهم كان مصاباً بالعطب العقلى والعته الفكرى، وجعلنا منهم أئمة ومرشدين وقادة، ولأن الدين مهنة من لا مهنة له، وجدنا الكثير من فقهائنا ومفسرينا يقررون وينظّرونَ حسبما نشأوا، فوجدنا فقهاء منطقة الخليج متأثرين بطبيعة بلادهم الرملية الجافة القاسية، فاختلفت تفسيراتهم للنصوص مع فقهاء الشام الذين نشأوا فى الحضر”.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سعد الدين الهلالي يعقب على تصريحات إبراهيم عيسي عن «المعراج»: «الصحابة اختلفوا»

عقب الدكتور سعد الدين الهلالي، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، على تصريحات ...