الرئيسية / أخبار عربية / “فتح” تقرر فصل أي عضو يترشح في “المحليات” الفلسطينية خارج قوائمها

“فتح” تقرر فصل أي عضو يترشح في “المحليات” الفلسطينية خارج قوائمها

قررت اللجنة المركزية لحركة “فتح” فصل كل من يترشح بقوائم منافسة للحركة، في إطار انتخابات المجالس المحلية في الضفة الغربية وقطاع غزة، ولا ينسحب حتى تاريخ الخامس من سبتمبر المقبل، بحسب وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية وفا

وجاء قرار اللجنة المركزية خلال اجتماع عقدته برئاسة الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، مساء اليوم الثلاثاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، ناقشت خلاله التطورات السياسية والاستعدادات لعقد الانتخابات المحلية.

وقالت اللجنة إنه “لا يمكن قبول أي تشكيل لقوائم منافسة للحركة من أبنائها في الانتخابات، وأن اللجنة المركزية بذلك ستفتح المجال أمام أي قائمة أو أعضاء خرجوا على قرار الحركة، ستفتح لهم المجال للانسحاب والالتحاق بالأطر الحركية والطواقم الانتخابية، وبخلاف ذلك فإن اللجنة المركزية وبالإجماع ستنفذ القرارات الحركية المستندة للنظام، بفصل الأعضاء غير الملتزمين، وتحت طائلة الصلاحيات والمسؤولية الحركية، والتأكيد على فصل كل من يترشح خارج قوائم فتح، معتبرة أن من لم ينسحب قبل تاريخ 5 سبتمبر (المقبل) يعتبر مفصولاً من الحركة” .

وأشار عباس خلال الاجتماع، إلى أن نجاح المرحلة الأولى في إطار التحضيرات للانتخابات المحلية، يشكل خطوة هامة نحو عقد وتنظيم الانتخابات المحلية بداية تشرين الأول المقبل وفق (وفا).

وترشح العديد من أبناء حركة فتح بقوائم انتخابية متنافسة بالانتخابات المحلية، المزمع إجراؤها في الثامن من أكتوبر المقبل.

وفي 21 يونيو الماضي، أعلن مجلس الوزراء الفلسطيني، أن انتخابات مجالس الهيئات المحلية في الضفة الغربية وقطاع غزة، ستجري في 8 أكتوبر القادم، في وقت أعلنت فيه حركة “حماس”، في 15 يوليو الجاري، أنها ستسمح بإجراء هذا السباق الانتخابي في غزة والضفة الغربية، وستعمل على “انجاحها” وأنها جاهزة للمشاركة فيها.

وجرت آخر انتخابات بلدية في فلسطين عام 2012، وشملت هيئات محلية في الضفة فقط؛ حيث رفضت حركة “حماس” المشاركة فيها، ومنعت إجراءها في قطاع غزة.

تجدر الإشارة إلى أنه في 18 يوليو الماضي أعلنت كافة الفصائل الفلسطينية الرئيسية موافقتها على ميثاق الشرف الذي تسلمته من لجنة الانتخابات المركزية.

ويشمل ميثاق الشرف، 24 بندا، نص بعضها على احترام الانتخابات والمرشحين، والتقيد بأحكام قانون الانتخابات الفلسطيني والأنظمة والتعليمات الصادرة بموجبه وبتوجيهات وقرارات لجنة الانتخابية المركزية فيما يتعلق بسير العملية الانتخابية.

كما نص الميثاق على الالتزام بنتائج الانتخابات الرسمية والنهائية الصادرة عن لجنة الانتخابات.
المصدر: الأناضول

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أن تفشل صفقة إف-35 مع الإمارات

كتب ميخائيل خوداريونوك، في “غازيتا رو”، حول مماطلة واشنطن في بيع الطائرات ...