أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار متفرقة / فريق اغتيال خاشقجي طلب وجبات لحم غير مطبوخ

فريق اغتيال خاشقجي طلب وجبات لحم غير مطبوخ

كشفت مديرية أمن اسطنبول تفاصيل جديدة عن جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية باسطنبول في أكتوبر الماضي.

ونقلت وكالة الأناضول مقتطفات من تقرير لمديرية الأمن، اليوم الخميس، جاء فيه أن “فريق اغتيال خاشقجي طلب بعد ارتكاب الجريمة من أحد المطاعم الشهيرة 32 وجبة لحم غير مطبوخ”.

وأضافت مديرية الأمن أن “هذه الخطوة تعيد إلى الأذهان عدة تساؤلات هامة منها، هل طهي اللحم في الفرن كان جزءا من خطة الاغتيال المرسومة سلفا؟”، مشيرة إلى أن “هذه التساؤلات ستكشف لاحقا، سيما أن التحقيقات لم تنته بعد”.

وذكر التقرير كذلك أن موظف مدخل القنصلية السعودية في اسطنبول لم يبلغ المسؤولين عن وجود شخص ينتظر خاشقجي خارج المبنى، على الرغم من أنه رأى خطيبة خاشقجي خديجة جنكيز تنتظره خارج المبنى.

وقال التقرير بهذا الخصوص: “لو أبلغ الموظف بوجود خديجة خارج المبنى، لربما لم ينفذ فريق الاغتيال الجريمة، وهناك احتمال آخر، وهو أن تكون خديجة ضحية ثانية للجريمة الوحشية”.

وتحدثت مديرية أمن اسطنبول عن رصدها 224 بلاغا مثيرا للاهتمام خلال التحقيق، مشيرة إلى أن “من أكثر البلاغات أهمية، تلك التي أتت من الولايات المتحدة، مفادها أن شخصا يدعي صلته بوكالة “ناسا”، قال إن الفريق “نقل جمال خاشقجي إلى العاصمة المصرية القاهرة وقتلوه هناك”، حسبما نقلت “الأناضول”.

كما ذكر التقرير أن الفرن الذي عثر عليه داخل مقر القنصل السعودي في اسطنبول، قد يكون تم بواسطته إخفاء آثار الحمض النووي لإزالة آثار الجريمة.

ولفت إلى أن “تطهير مكان وقوع الجريمة بالمواد الكيميائية يشير إلى محاولة إخفاء آثار الجريمة المخطط لها”.

وقال أيضا إنه “كان من المفترض أن يترك فريق الاغتيال حقائبهم في الفندق، لكنهم أحضروها إلى القنصلية”، مضيفا أن “فريق الاغتيال كان يحمل حقائبه بسهولة عند دخوله القنصلية، لكنه عانى في إخراج تلك الحقائب عند المغادرة”.

وأضافت مديرية أمن اسطنبول أنها في ضوء هذه المعلومات، تواصل تحقيقاتها استنادا إلى “احتمال حرق فريق الاغتيال جثة خاشقجي”.

المصدر: الأناضول

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا..مئات الشاحنات تشكل طابورا بطول عشرين كيلومتر على حدود بولندا وبيلاروس

بينما لا يزال معبر كوزنيكا الحدودي بين بولندا وبيلاروس مغلقا وسط أزمة ...