فقدت ابنها الوحيد وزوجها كان يرفض العمل معها.. معلومات عن عزيزة حلمي

كتبت- بهيرة فودة:

يصادف اليوم الخميس، الموافق 18 أبريل، ذكرى وفاة الفنانة عزيزة حلمي، التي اشتهرت في السينما المصرية بدور الأم.

ولدت عزيزة حلمي في الزقازيق بمحافظة الشرقية، مشوارها الفني بدأ في سن مبكرة من خلال علاقتها بالفنانة زينب صدقي والفنانة فردوس محمد، إذ قدماها للمخرج أحمد بدرخان، الذي أسند إليها دور في فيلم “قبلني يا أبي” مع محمد فوزي ونور الهدى عام 1946.

وتزوجت عزيزة حلمي من الكاتب الروائي علي الزرقاني، وأنجبت منه ابنها الوحيد، وذات يومًا فقدت عزيزة نجلها، وتوفى بسبب وعكة صحية شديدة.

واشتهرت الفنانة عزيزة حلمي في معظم أفلامها بتجسيد دور “الأم”، ومن أشهر أفلامها “ظلموني الناس” و”حماتي قنبلة ذرية” و”سيدة القطار” و”الملاك الظالم” و”الوسادة الخالية” و”شاطئ الأسرار”، أغلب أدوارها كانت مثالا واضحا للأم التي تعيش في حالة فقر ولكن على الرغم من ذلك تسعى لتربية أبنائها، وتعليمهم القيم والمبادئ رغم ما تمر به من ظروف قاسية.

كما عملت عزيزة حلمي فى الإذاعة مع محمد محمود شعبان “بابا شارو” في برنامج “عذراء الربيع”، ومن أشهر أعمالها الإذاعية مسلسل “عيلة مرزوق أفندى”، الذى قدمته الإذاعة على مدى سنوات طويلة، ومن أشهر أعمالها فى التليفزيون مسلسل “القاهرة والناس”، و”دموع فى عيون وقحة”، و”رأفت الهجان”.

وفي آخر لقاء للفنانة عزيزة حلمي في برنامج “شموع”، مع الإعلامية سهام صبري، قالت إنها فقدت نجلها الوحيد، ولكنها أثرى أم في العالم بعدد الأبناء.

وعن لقائها بالكاتب علي الزرقاني، قالت: “تعرفت عليه في المعهد، ثم تزوجنا، وكان لا يفضل أن تجمعني به أي أعمال، ما عدا فيلم المراهقات، الذي وافق عليه بعد أن طلبت منه الفنانة ماجدة مشاركتي في الفيلم، وبالفعل عملت دور أم الفنانة زيزي مصطفى”.

وقالت عزيزة إنها شاركت في فيلم “أيامنا الحلوة” وجسدت دور امرأة مجنونة، طول الفيلم كنت حاملة لقطة، وهذا الدور علم مع الجمهور لدرجة أني كنت أسال عن القطة في الشارع.

وفى الـ65 من عمرها، في 18 إبريل 1994، عادت عزيزة حلمي من عملها بكامل حيويتها، ودخلت لتنام لكنها توفت، خلال نومها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*