أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار مصرية / فى مصر: “كلب وقطة وفأر لكل 7 مواطنين”

فى مصر: “كلب وقطة وفأر لكل 7 مواطنين”

استنكر محمد الحسينى عضو مجلس النواب عن دائرة بولاق الدكرور ظاهرة انتشار الكلاب الضالة، مؤكداً أنه بعد رصد دقيق، وجد أن لكل 7 مواطنين كلب و قطة وفأر، مضيفاً، : ” القطط زمان كانت بتخاف من الكلاب، القطة بقت صاحبة الكلب دلوقتى، بتمشي معاه راس براس، والفئران ماشيين معاهم كمان”.

وتابع “الحسينى” فى تصريح لـ “لنمساوى”: ” القطة والفأر و الكلب اتفقوا على المواطن المصرى يبدو إن فيه مصلحة مشتركة بينهم ودا مبيحصلش غير فى مصر بس”، مطالبًا بضرورة تدخل المجتمع المدنى والجمعيات المعنية بحقوق الحيوان والجهات المعنية وتضافر كافة الجهود للقضاء على تلك الظاهرة التى وصفها بالمؤلمة.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن الكلاب الضالة عقرت مواطنين بأرقام ضخمة وتسببت فى وفيات و إصابات ضخمة دون تحرك، موجها حديثه لجمعيات الرفق بالحيوان: “وماذا عن الرفق بالإنسان؟، فيه ناس مبتعرفش تدخل بيوتها من الكلاب، وفيه ناس ماتت، وفيه قطط وكلاب جوا المستشفيات اللى المفروض بنتعالج فيه، نعمل إيه ؟”.

اقتراح برلمانى بتصدير الكلاب الضالة لكوريا بعد نظام غذائى لمدة أسبوع
اقترحت النائبة مارجريت عازر وكيل لجنة حقوق الإنسان فى البرلمان، حل ظاهرة انتشار الكلاب الضالة، بتصديرها إلى الدول التى تأكلها مثل كوريا، بعد تجميعها بواسطة جمعيات الرفق بالحيوان وهيئة الطب البيطرى ووضعها فى مكان خاص بالصحراء يتسع لكل تلك الأعداد، وإمدادهم بنظام غذائى معين لمدة أسبوع على الأقل.

وأضافت “عازر” فى تصريح لـ “نمساوى”، أنه فى حديثها مع عدد من الكوريين، استنكروا بدورهم عدم استغلال مصر للكلاب الضالة وتصديرها بدلاً من الضرر التى تسببه فى الشوارع، متابعة: ” الكلب بعد تغذيته بشكل سليم، هيتصدر لبرا بـ 5 جنيهات على الأقل، حتماً هيبقى فى تلك البلاد أغلى من الخروف عندنا”.

و أشارت النائبة إلى أن الظاهرة أصبحت مزعجة للمواطن المصرى، والحلول المطروحة يرفضها الجميع و تصنع جدلاً واسعاً لا ينتهى في النهاية لحل، مضيفة، : ” كما تبحث جمعيات الرفق بالحيوان عن حقوق الحيوان، لابد وأن تبحث عن حقوق الإنسان هو الآخر، حقه في أن يعيش في بيئة نظيفة آمنة، والخصى ليس حلاً لأنه ضد أسس التعامل مع الحيوان”.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بمناسبة ذكرى حرب أكتوبر.. إسرائيل تتحدث عن “ضابط مصري أنقذها”

كشفت وثائق جديدة نشرتها إسرائيل تفاصيل جديدة عن دور جهاز الاستخبارات “الموساد” ...