أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الحوادث / فيديو: الإعلام «اتضرب في الخلاط» وأصبح صوتا واحدا

فيديو: الإعلام «اتضرب في الخلاط» وأصبح صوتا واحدا

تحدثت الكاتبة والأديبة لميس جابر، عضو لجنة الثقافة والإعلام والآثار بمجلس النواب، عن وضع الإعلام في مصر الفترة الراهنة، قائلة: «الإعلام اتضرب في الخلاط، وأصبح صوتًا واحدًا، وهو أمر صعب حدوثه في هذا العصر».

وأوضحت خلال لقائها ببرنامج «كلام رنوش»، الذي تقدمه الإعلامية رانيا بدوي، على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، مساء الثلاثاء، أن الإعلام الآن يشبه ما كان عليه في عهد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر.

وتابعت أنها تمتلك غلافان لصحيفة «روز اليوسف» وهي كانت العدو الأول لـ«الوفد» في الخمسينيات، مرسوم على أحدهما أحدهما النحاس باشا رئيس الحكومة في ذاك الوقت في زي راقصة، وفؤاد سراج الدين في هيئة «طبال»، والغلاف الآخر للنحاس يمسح حذاء السفير الإنجليزي، معقبة: «كان هذا هو مستوى الحرية عام 1950».

وواصلت أنه بعد ثورة يوليو 52، تم إلغاء الأحزاب السياسية بالتالي ألغيت كل الصحف والمجلات الحزبية، وظهرت الصحف القومية لتكون صوتا للدولة التي امتلكت الإذاعة والتليفزيون أيضًا، متابعة: «طلعنا وإحنا صغيرين نتلقى ما تريد الدولة إخبارنا به فقط وليس هناك صوتًا سواها حتى جاءت نكسة 67 التي هزت ثقة المواطنين في القيادة».

الجزء الثالث | من حوار خاص مع الكاتبة والنائبة د/ لميس جابر مع الإعلامية رانيا بدوي

شاهد الجزء الثالث من حوار الدكتورة لميس جابر مع رانيا بدوي في كلام رنوووش :- الإعلام المصري كله "اضرب في الخلاط" وأصبح صوتا واحداً – الإعلام الآن يشبه إعلام عبد الناصر لكن ما كان يصلح والبلد منغلق على نفسه لا يصلح الآن والعالم مفتوح- الشعب المصري مزاجه لا يأتي على وتيرة واحدة- لدي غلافان من مجلة روزا اليوسف عام ١٩٥٠ وقد رسم على أحدهما النحاس باشا رئيس الحكومة (رقاصة) وفؤاد سراج الدين (طبال)، والآخر للنحاس يمسح حذاء السفير الإنجليزي، كان هذا هو مستوى الحرية قبل ٥٢- الإختلاف ليس خلاف "وماينفعش تديني صوت واحد لأني مش هصدقك"- "اشمعنى في ٣٠ يونيو الإعلام كان بيقول اللي هو عايزه" وكان ذلك في مصلحة الدولة، لماذا الآن نقول لهم أنتم ضد الدولة "بأمارة إيه" – الإعلاميون وقفوا مع الدولة في ٣٠ يونيو وساندوها ضد الإخوان- أنا لا أناصر الدولة ولا أناصر النظام .. أنا أناصر الوطن وهناك فرق- لست مع النظام ١٠٠٪؜ ولي تحفظات، إنما لحساسية ظروف البلد أكتم غضبي حتى تسير الأمور لكن وقت الجد أقول "في شيء غلط"- المعارض هو أكثر الناس وطنية لأنه يريد أن يرى الوطن في أحسن مكانه- يبدو أن ما يحدث في الإعلام تجربة ما لكن رأيي أنها تجربة ستفشل- وسيلة الرئيس عبد الناصر في الحكم أوصلتنا إلى ٦٧ التي لم تكن فقط هزيمة عسكرية إنما كانت هزيمة للإنسان المصري- السادات رجل سبق عصره وأكثر الضباط الأحرار مهارة سياسية لكن دائمًا الكبير خطؤه كبير- خطأ السادات في التصالح مع الإخوان كان هو الخطأ القاتل له ولنا- التاريخ سيقيم مبارك، والخطأ أن الفتره طالت، ولم يكن هناك جرأة على تغيير قوي شاهد الجزء الأول من حوار الدكتورة لميس جابر من هنا: https://goo.gl/mng23Aشاهد الجزء الثاني من حوار الدكتورة لميس جابر من هنا: https://goo.gl/CWZmepتابع برنامج كلام رنوووش على:اليوتيوب: https://goo.gl/XJiiBCالانستجرام: https://goo.gl/hmxrQf#لميس_جابر#رانيا_بدوي#حوارات_رنوووش#كلام_رنوووش

Posted by ‎كلام رنوووش – Kalam Ranoosh‎ on Tuesday, February 26, 2019

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا.رشته بالبنزين وولعت فيه.. وعدها بالجواز وضحك عليها

كتب: ضياء السقا أنهت سيدة حياة نجار جارها بمنطقة الهرم، حرقا، بعدما ...