الرئيسية / أخبار عربية / فيديو.. الجنوب السورى يشتعل.. القوات السورية تشن هجوما على معاقل المعارضة جنوب البلاد

فيديو.. الجنوب السورى يشتعل.. القوات السورية تشن هجوما على معاقل المعارضة جنوب البلاد

دخل الصراع فى الجنوب السورى مرحلة جديدة بين قوات الجيش السورى والفصائل الداعمة له من جانب والمعارضة السورية المسلحة من جانب آخر، وهو ما يؤثر سلبا على استقرار تلك المنطقة التى دخلت ضمن اتفاقات خفض التصعيد، فضلًا عن تخوف الأردن من التصعيد الراهن فى تلك المنطقة التى ترتبط بحدود مباشرة مع المملكة الأردنية الهاشمية.

وتقدمت قوات الجيش السورى جنوب البلاد خلال الساعات القليلة الماضية، ونفذ طيران الجيش السورى ثلاث غارات على عدة مناطق تسيطر عليها المعارضة السورية المسلحة شرقى مدينة درعا، فى حين استهدفت المعارضة السورية قوات الجيش السورى فى الريف الغربى لمحافظة السويداء بأكثر من 130 قذيفة صاروخية ما أدى لسقوط عدد من القتلى والجرحى فى صفوف المدنيين.

وتعد منطقة الجنوب السورى، أحد أبرز المناطق التى يسعى الجيش السورى لتحريرها من قبضة الميليشيات المسلحة فيما ترفض الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل دخول قوات الجيش السورى والميليشيات الإيرانية إلى تلك المنطقة، لأن ذلك يهدد أمن واستقرار إسرائيل، ويدفع نحو فتح جبهة جديدة فى الصراع المسلح الذى يعصف بالدولة السورية منذ سنوات، ما يؤثر على استقرار تلك الدول التى تعانى من الصراع بين قوات الجيش السورى وبعض الفصائل المسلحة.

التصعيد الذى يقوده الجيش السورى والقوات المدعومة من إيران التى تساندها فى الجنوب السورى، قابله رد من قبل فصائل المعارضة المسلحة التابعة للجبهة الجنوبية، حيث أعلنت الفصائل العاملة فى ريف درعا الشرقى عن استهداف رتل للجيش السورى، ما أدى لقتل وجرح عدد من تلك القوات وتدمير آليات بحسب غرفة العمليات.

يأتي التصعيد فى الجنوب السورى، فى ظل زج الرئيس السورى بشار الأسد المزيد من التعزيزات العسكرية إلى خطوط المواجهة مع قوات المعارضة المسلحة فى محافظات درعا والقنيطرة والسويداء، تمهيداً لشن عملية عسكرية واسعة فى المنطقة بهدف السيطرة على مواقع جديدة.

وأكدت مصادر إعلامية سورية، أن المشاورات الدولية التى تجرى بين دول إقليمية ودولية فاعلة فى الأزمة السورية بدأت تأخذ منحى آخر، عقب فشل الدول الراعية فى التواصل لاتفاق خفض التصعيد فى الجنوب السورى أو إلى أى صيغة تفاهمية، فى ظل إصرار الجيش السورى على تحرير الجنوب السورى.

وأشارت المصادر إلى أن هناك مباحثات تجرى بين الولايات المتحدة والأردن وبريطانيا وإسرائيل، تهدف لتشكيل تحالف دولى لحفظ الأمن والاستقرار فى الجنوب السورى بمعزل عن روسيا، التى لم تفى بتعهداتها تجاه منع الجيش السورى من القيام بأى عمليات عسكرية فى جنوب البلاد.

وبدوره، قال قائد بالمعارضة السورية المسلحة إن قوات الحكومة السورية وحلفاءها المدعومين من إيران سيواجهون “براكين من النيران” إذا هاجموا جنوب غرب البلاد الخاضع لسيطرة المعارضة المسلحة.

وقال نسيم أبو عرة قائد قوات شباب السنة وهى إحدى جماعات الجيش السورى الحر الرئيسية فى جنوب سوريا “الجميع على أهبة الاستعداد، ونحن ما زلنا إلى الآن متمسكين باتفاقية خفض التصعيد، ولكن فى حال قام الجيش السورى بشن أى هجوم على أى قطاع من قطاعات الجنوب السورى سيواجه ببراكين من النيران”.

وأضاف القيادى فى المعارضة السورية المسلحة، أن قوات المعارضة هاجمت قافلة عسكرية تحمل تعزيزات فى منطقة خربة غزالة مما أشعل فتيل اشتباكات استمرت لساعات.

ويجرى العاهل الأردنى الملك عبد الله الثانى اتصالات مكثفة مع عدد من قادة الدول المعنية بالأزمة السورية، لبحث سبل وقف التصعيد العسكرى جنوب البلاد، فى محاولة للتأكيد على أهمية الالتزام باتفاق خفض التصعيد جنوب سوريا الموقع بين روسيا وأمريكا والأردن خلال الفترة الأخيرة.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سوريا.. القبض على شبكة نصب واحتيال تدار من ألمانيا

كشف رئيس فرع الأمن الجنائي بدمشق، العميد وليد عبدللي، عن القبض على ...