الرئيسية » أخبار متفرقة » فيديو: تطبيق منع تداول الطيور الحية في المدن

فيديو: تطبيق منع تداول الطيور الحية في المدن

كتب- يوسف عفيفي:

قالت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية، إن قرار منع تداول الطيور الحية يحمي المواطنين من التلوث البيئي والأمراض بسبب المخلفات الناتجة عنها، كما يؤكد سلامة الأغذية المعروضة كون المجازر تضم أطباء بيطريين وتحافظ على سلامة الأغذية المتداولة.

وقالت محرز في مداخلة هاتفية في برنامج “مصر الجديدة” عبر فضائية “الحدث اليوم، إن المواطنين فهموا القانون خطأ حول إخراج الدواجن مجمدة، موضحة: “إحنا عارفين إن المصريين ببحبوا الفراخ تكون فريش، وإحنا هنخرجها لهم فريش مبردة”.

وأوضحت أن “القانون يحد من انتشار الميكروبات التي تؤثر على القيمة الغذائية للحوم الدواجن نفسها، والعالم كله سبق مصر في تطبيق هذه المنظومة في تداول وبيع الدواجن بشكل صحي لائق، والمصريين يجب أن يتغيروا للأفضل”.

ونوهت إلى أن “المنظومة تؤدي لحماية صغار المربين من عملية ارتفاع وانخفاض أسعار الدواجن طوال العام نظرا لعدم استخدام الدواجن في السوق لفترة طويلة، حيث إن السمسار والتاجر هو من يتحكم فيها، وهذا النظام يضع حدًا لتحكم السمسار والتاجر في الأسعار، والقانون يساعد في عملية التوزيع خلال فترة ارتفاع وانخفاض الأسعار في المواسم ما يخدم المواطن والاقتصاد المصري”.

وأوضحت محرز، أن الدولة وضعت من خلال جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة قروضا ميسرة لملاك محلات الدواجن لتغييرها وتطويرها للأفضل بجانب ثلاجات لحفظ الدواجن واللحوم والأسماك المبردة بهدف الحد من انتشار الأمراض في البيئة، لافتة إلى أن مخلفات الدواجن الحية يجرى تدويرها مرة أخرى ويصنع منها أعلاف ومخصبات للتربة.

وأضافت نائب وزير الزراعة، أن مصر تضم مجازر تكفي إنتاج مصر بالكامل، وسيطبق هذا القرار في المدن الكبرى بداية من القاهرة والجيزة والإسكندرية، ويؤجل حاليا في القرى حاليا نظرا لطبيعتها الخاصة، مؤكدة أن مصر تمتلك مجازر تكفي لذبح 3 ملايين طائر في اليوم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*