الرئيسية / أخبار متفرقة / فيديو. حساسين عن «تسريب الضابط أشرف»: أقسم بالله مفيش حد كلمني

فيديو. حساسين عن «تسريب الضابط أشرف»: أقسم بالله مفيش حد كلمني

محمد عودة
روى النائب سعيد حساسين، عضو مجلس النواب، تفاصيل ما جرى بينه وبين مراسلة صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، والتى جاء بعدها ما نشرته الصحيفة بشأن تلقيه اتصالا هاتفيا من ضابط بالمخابرات لتوجيهه بالتمهيد للرأى العام بأن القدس ليست عربية. وقال حساسين فى مداخلة هاتفية لبرنامج «على مسؤوليتى» الذى يقدمه الإعلامى أحمد موسى، على فضائية «صدى البلد»: إنه تلقى اتصالًا، يوم الاثنين، من إحدى مراسلات «نيويورك تايمز»، للتحدث عن دور الإعلام المصرى، الأمر الذى رفضه، مستندًا إلى أنها مراسلة لصحيفة أجنبية يخشى منها تحريف الكلام، خاصة أنه لم يعد يظهر فى الإعلام.

وأضاف: «منذ ذلك الحين انتهى الموضوع بالنسبة لى، وفوجئت بما نشرته نيويورك تايمز قالت خلاله إن ضابط مخابرات يدعى أشرف الخولى أو شريف الخولى كلمنى وقعد يقولى إن القدس مش عربية واحنا عايزين نعرّف الناس إن القدس مش عربية، إن القدس إسرائيلية، وكلام من هذا القبيل».

وتابع: «أنا بس عايز أقسم بالله قدام الناس كلها، مفيش حد كلمنى لا من المخابرات العامة ولا المخابرات الحربية ولا أمن الدولة بخصوص هذا الموضوع نهائى، وأنا قعدت سنتين فى برنامج انفراد لم أتلق اتصالا واحدا يقول قول إيه ومتقولش إيه، وأنا كنت صاحب قناة، لم أملِ على مذيع يقول إيه، ولا حد بيكلمنى، دى شهادة قدام ربنا فى سنتين عمل عملتهم فى قناة العاصمة».

وأضاف: «هو قال إن الراجل دا بيدينى معلومات عشان أقوله فى الإعلام، وبرنامجى وقف يوم 15/ 11، وترامب طلع القرار دا يوم 8 ديسمبر، يعنى أنا كنت مبطل بقالى أكتر من 22 يوما، هل بالعقل كدا لو فيه ضابط مخابرات بيكلمنى مش عارف أنا بطلع ولا مبطلعش، يعنى أكيد لو فيه ضابط مخابرات بيتواصل مع الإعلاميين بيبقى عارف مين بيطلع ومين مبيطلعش، وبعدين أنا مش امبارح بطلت فهو كلمنى انهاردة، دا بيقول إنه كلمنى على قرار ترامب، يعنى أنا مبطل بقالى شهر، هيكلمنى يقولى إيه ولا يقولى قول كدا ليه».

واستطرد: «طبعًا دا لم يحدث، وأنا مفيش حد أعرفه باسم أشرف الخولى ولا شريف الخولى، لا من المخابرات ولا من برة المخابرات، الاسم دا بالذات بالتركيبة بتاعة الاسم دى، ودى جريدة دأبت على صنع الفتن فى مصر».

وأشار إلى حديث الرئيس عبد الفتاح السيسى حينما تحدث عن فوبيا إسقاط الدولة، وقال: «لو تفتكر كلام الريس من شهرين تلاتة، لما قال يا جماعة لازم يبقى عندنا فوبيا إسقاط الدولة، لو تفتكر هذا اللفظ من الرئيس، الكلمة دى أنا عرفت معناها امبارح لما عرفت القصة دى، إن احنا كنا ناسيين وبنقول مفيش مؤامرات، لا اتضح فيه».

وتابع: «نيويورك تايمز دى ترامب نفسه قد إيه شتمها وقال دى جريدة أفاقة، اللى هو رئيس الدولة اللى هى بتشتغل فيها، فالبنسبة لنا احنا هيقولوا علينا أيه، دول ممولين واحنا لحد النهاردة كنا بنحارب جماعة الإخوان الإرهابية، دلوقتى انت بتحارب دول قطر وتركيا، يعنى يقدروا يمولوا هذه الجرايد اللى بتطلع علينا الإشاعات».

وقال: «أنا تواصلت مع الكابتن عزمى مجاهد، وهتواصل مع الأستاذ مفيد فوزى والفنانة يسرا، ونعمل دا، وهنطلع بره وهنسافر بره، ونرفع قضية دولية وناخد تعويض، التعويض دا مش يخصنا لكن عشان نثبت للعالم كله إنهم عايزين يسقطوا الدولة المصرية».

هبيع هدومي ومش هسيب «نيويورك تايمز»
قال النائب سعيد حساسين، عضو مجلس النواب، إنه لم يتحدث معه أحد من الأجهزة الأمنية، ولم يتلقَّ اتصالًا يحدد ما يقوله على قناة العاصمة خلال عرض برنامجه.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “على مسئوليتي”، المذاع على قناة “صدى البلد”، أن برنامجه توقف منذ منتصف نوفمبر الماضي، وما تردد عارٍ تمامًا من الصحة، مؤكدًا أنه سيرفع وعزمي مجاهد والفنانة يسرا والإعلامي مفيد فوزي دعوى قضائية دولية ضد الصحيفة الأمريكية التي دأبت على نشر الفتن في مصر من خلال الأكاذيب التي تروجها، مشيرًا إلى أن نيويورك تايمز صحيفة سيئة السمعة، مردفا: أقسم بالله المخابرات ما كلمتني ولو هبيع هدومي مش هسيب النيويورك تايمز”.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية نشرت تقريرا للمراسل الدولى للصحيفة “ديفيد كيركباتريك”، زعم وجود تسريبات لتسجيلات في حوزته لضابط مخابرات مصري مزعوم، يدعى أشرف الخولي يقدم فيها توجيهات إلى عدد من مقدمى البرامج التليفزيونية والفنانين في مصر بشأن تناول موضوع “القدس” في الإعلام المصري.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عمرة

بالأسعار: عمرة أجازة رأس السنة