أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الحوادث / فيديو. قبطي يحول مائدته إلى “هوم ديلفيري” لإفطار الصائمين في منازلهم

فيديو. قبطي يحول مائدته إلى “هوم ديلفيري” لإفطار الصائمين في منازلهم

كثير من المشاهد، نراها في شهر رمضان الكريم وأبرزها مائدة “الوحدة الوطنية” لإفطار الصائمين، والتي يعدها القبطي “جميل بنيوتي” منذ 37 عامًا في حي شبرا.

الراجل القبطي الذي خدم في الجيش المصري لعدة سنوات، لايعترف بفرق الأديان في مصر، فالكل واحد يصوم ويفطر مع اخواته المسلمين طوال الشهر المبارك.

وقرر عم “جميل” أن يقيم مائدة لإفطار الصائمين في الشارع التي يسكن فيه، بجانب توزع الإفطار للصائمين داخل البيوت.

ورصدت عدسة “الفجر” أجواء تحضير الطعام للصائمين ومساعدات اهل المنطقة في تحضيره، ويحكي عم “جميل بنيوتي” تجربته الرائعة.

وروى عم جميل قصته قائلًا “كنت ضابط في الجيش المصري في فترة السبعينيات، ولما رمضان كان بيجي علينا في الجيش دايما بفطر مع العساكر بتاعتي”، مضيفًا: “الواحد كان بيبقي في قمة السعادة وفرحان باللمة وسط العساكر”

فقرر الرجل القبطي بعد خروجة من الجيش بعمل مائدة لإفطار الصائمين ويقول عم جميل ان عمر المائدة حتي الآن 37 عام أي اقيمت 37 دون إنقطاع.

وتابع: “استمر الوضع لعدة سنوات، إلى أن وجدنا أن الفكرة تتوسع والمائدة أصبحت عدة موائد، بعدها قمنا بعمل مناضد من الحديد والخشب، وعدة كراسي أصبحت ملكنا، واستأجرنا “دكان” صغر ليكون مطبخ للمائدة”.

وأضاف أن المائدة لاتقتصر علي إفطار المارة الصائمين فقط انما نقوم بتحضير عامود من الطعام مكون من 3 أطباق بداخله “رز وخضروات ولحمة” وتوزيعه علي الأسر المحتاجة داخل منازلهم لشعورهم بفرحة الإفطار مع بعضهم، مشيرًا إلي توزيع مايقرب من 70 عمودًا يوميًا.

وتحدث عن المشاركين في إعداد الطعام “الكل هنا يشارك، مفيش فرق بين مسلم ومسيحي، نحن جميعنا نعمل في الخير لله تعالى، الكل يساهم بما يستطيع، سواء بالخضروات والأرز ومكونات أطباق السلاطة أو حتى العصائر والحلويات، ومنهم من يساهم بمجهوده في إعداد الطعام وترتيب اطباق المائدة”.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصر.. شاب يشعل النيران في جسده ليلحق بوالدته المتوفية بعد أن “جاءته في المنام”

دخل الشاب المصري أيمن في حالة من الحزن بعد وفاة والدته، فقرر ...