الرئيسية / أخبار متفرقة / فيديو: ما لا تعرفه عن الأمريكية سامانثا الحساني زوجة قناص داعش

فيديو: ما لا تعرفه عن الأمريكية سامانثا الحساني زوجة قناص داعش

محمد عبدالله
حاولت الشابة الأمريكية سامانثا الحساني بنت الـ32 عاما، تبرير وجودها ضمن صفوف تنظيم داعش الإرهابي المجرم، بإلقاء التهم على زوجها الإرهابي الموسى الحساني “قناص في داعش”، حيث قالت إن زوجها الراحل خدعها للذهاب إلى سوريا، وذلك بعد وجهت لها اتهام بـ”دعم الإرهاب” من الجهات المختصة الأمريكية.

وأعلنت وزارة العدل الأمريكية، أمس، اتهامات ضد سامانثا ماري الحساني، بالتآمر، لتقديم دعم مادي لـ”داعش، ومساعدة وتحريض الأفراد على تقديم الدعم المادي للمجموعة.

وقالت الوزارة: “بموجب التهمتين ، زُعم أنها قامت بشراء معدات تكتيكية وقدمت أموالا”، وأضافت أن التهم نتيجة أعمال في خريف 2014 حتى صيف 2015.

واضافت “إن التهم الموجهة إلى الحساني توضح أن أفعالها بتقديم الدعم إلى داعش لها عواقب وخيمة ، وينبغي أن تكون بمثابة تذكير للمواطنين الأمريكيين بأن تقديم المساعدة إلى منظمات إرهابية أو أفراد متناغمين مع كيانات إرهابية لن يتم التسامح معه”.

وفي يوليو 2018 ، نقلت الحساني من مقر لقوات سوريا الديمقراطية التي قبضت عليها في سوريا إلى الولايات المتحدة.

وكانت تعيش الشابة الحساني (32 عاما) ، المعروفة أيضا باسم سامانثا سالي ، في السابق في إلكارت ، بولاية إنديانا.

وحكت الحساني، لشبكة “سي إن إن” تفاصيل ما زعمت انها عملية تم خداعها فيها، حيث قالت “إنه تم اعتقالها بحجز تابع لقوات سوريا الديمقراطية وأن زوجها المقتول ، الموسى الحساني ، أخبرها أنها ستعيش حياة أرخص في المغرب، ثم أجبرها على الاختيار بين التخلي عن ابنها لصالح داعش أو إنقاذ أطفالها و متابعة الحياة مع زوجها إلى المناطق التي يسيطر عليها داعش.

وقالت سامانثا الحساني أنه وأمام ذلك لم يكن أمامي خيار “سأفعل أي شيء لأعيد أبنائي إلى حيث ينتمون حتى إذا اضطررت قضاء 15 عامًا في السجن ، فهذا أفضل من أي شيء هنا” مشيرة إلى الحياة في ظل داعش الإرهابي.

وأخبرت سي إن إن أنها دخلت سوريا عبر تركيا في عام 2015، واستخدم ابنها ، البالغ من العمر 7 سنوات في ذلك الوقت ، في مقاطع الفيديو الدعائية لداعش.

وقال المدعي العام في مقاطعة انديانا الشمالية توماس ل. كيرش : “إن مكتبي ملتزم بملاحقة من يدعمون منظمات إرهابية معينة مثل داعش بقوة. وهذا الاتهام هو مثال على ذلك الالتزام”.

وقال تقرير لموقع هايفي الأمريكي، إن شابة إنديانا التي تبلغ من العمر 32 عاما تقول إنها تعرضت للخداع على يد زوجها بالسفر إلى سوريا للعيش في الرقة التي كانت تسيطر عليها داعش، وبعد القبض عليها عادت إلى الولايات المتحدة مع أطفالها الأربعة لمواجهة تهمة تقول السلطات الأمريكية إنها قدمت بيانًا كاذبًا إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي، ودعم مادي للإرهابيين.

وكانت سامنثا قد التقت زوجها المغربي وتزوجته في ولاية انديانا، وكان يخطط للانتقال إلى المغرب بعد اجازة قصيرة في هونغ كونغ في عام 2014، ولكن بعد أيام، فوجئت سامنثا بأنها على الحدود التركية مع سوريا على حافة ما يسمى بخلافة داعش.

وعرض الموقع لـ5 وقائع مهمة عن سامنثا الحساني، كالتالي:

1. الحساني تقول إنها تعرضت للضرب والتعذيب والاعتداء الجنسي خلال السنوات التي قضتها تحت داعش في الرقة، وقالت لشبكة CNN إنه في ظل التنظيم الارهابي، تغير زوجها، فقبل ذلك كان يحبها، ولكن مع داعش أصبحت مثل الكلب، وأوضحت أنه أثناء وجودها في الرقة سجنت وهي حامل في محاولة منها للهروب، وأثناء احتجازها في السجن تعرضت للضرب والتعذيب والاعتداء الجنسي.

2- زعمت سامانثا أنها أنفقت 10 آلاف دولار “لمساعدة” فتاة يزيديّة مراهقة تدعى “سعاد”، حيث اغتصبت الفتاة اليزيدية مرارًا وتكرارًا من قبل زوجها الذي اشترى بعد ذلك “عبدة” أخرى مقابل 7500 دولار تدعى “بيدرين” ، وكانت أصغر من سعاد، وقالت الزوجة لشبكة سي إن إن إنها تحمي الفتيات.

3- قتل زوجها في عام 2017 واستخدم ابنها في فيديو دعاية لداعش.. حيث كان موسى الحساني قناصًا حارب على الخطوط الأمامية لداعش، وقد قُتل في غارة بطائرة بدون طيار في منتصف عام 2017 ، وبحسب سي إن إن تقول سامانثا الحساني إن وفاته كانت راحة، إلا أنها واطفالها لم يتمكنوا من الفرار بعد وفاته لأن قناصة داعش كانوا يقتلون كل من حاول القيام بذلك. وظلوا في الرقة خلال الأيام الأخيرة من سيطرة داعش ، ثم اعتُقلوا عندما استسلم المقاتلون للقوات السورية الكردية. ثم نُقلت إلى السجن مع أطفالها ، حيث ظلوا حتى عادوا جوًا إلى الولايات المتحدة.

4. أصدقاؤها في ولاية إنديانا يقولون إنهم يصدقون قصتها وأختها تقول إنها تأمل أن يأتي الأطفال للعيش معها بعد إعادة التأهيل، وقد وقف العديد من أصدقاء الحساني وعائلتها في ولاية إنديانا إلى جانبها ، قائلين إنهم يؤمنون بقصتها حول خداعها للسفر إلى سوريا حتى تنضم معزوجها إلى داعش.

5. الحساني متهمة بإصدار بيان كاذب إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي في عام 2015 وتواجه إدانة جنائية تصل إلى 5 سنوات في السجن الاتحادي، لكن مع الإدانة لسامانثا الحساني، فإنه يمكن أن يُحكم عليها بالسجن لمدة تصل إلى 5 سنوات في السجن الفدرالي كبداية، وقد يتم أخذ أطفالها منها، وقد تزيد عقوبتها عن تلك المدة.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عمرة

بالأسعار: عمرة أجازة رأس السنة