أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار مصرية / في ذكرى وفاة ناهد شريف.. 5 محطات مأساوية لصاحبة أجرأ مشهد في السينما المصرية

في ذكرى وفاة ناهد شريف.. 5 محطات مأساوية لصاحبة أجرأ مشهد في السينما المصرية

كتبت – منال الجيوشي:
تمر اليوم ذكرى وفاة الفنانة ناهد شريف، والتي توفيت في مثل هذا اليوم من عام 1981، عن عمر يناهز 39عاما.

ومرت حياة النجمة الراحلة بعدد من الأزمات التي أثرت في مسار حياتها، ومن أبرزها:

وفاة والديها
عانت الطفلة “سميحة”، وهو اسم ناهد الحقيقي، طفولة بائسة، بعدما توفيت والدتها وهي في التاسعة من عمرها، وبعد سنوات لحق بها والدها، وهي لم تتخط بعد 14 عاما، مما جعلها تشعر باليتم طوال الوقت، ففقدان والديها لم يكن بالأمر الهين.

زوجة ثانية
تزوجت الفنانة ناهد شريف، من الفنان كمال الشناوي، بعد أن جمعتهما قصة حب، وارتضت “ناهد” بسبب هذا الحب، أن تكون زوجة ثانية، وليس هذا فحسب بل أنها وافقت على أن يكون الزواج سري، وبالفعل استمر زواجهما 6 سنوات، دون أن يعلن “الشناوي” عن هذه الزيجة، حتى خيرته ناهد شريف بين أن يعلن زواجهما، أو ينفصلا، وبالفعل تم الانفصال بينهما، على الرغم من قصة الحب التي تربطهما، وهو ما عرضها لأزمة نفسية كبيرة، سافرت بعدها للعاصمة اللبنانية بيروت.

ذئاب لا تأكل اللحم
تعرضت الفنانة ناهد شريف لموجة من الانتقادات عقب مشاركتها في بطولة فيلم “ذئاب لا تأكل اللحم”، والذي صنف على أنه فيلم “بورنو”، حيث وصفتها بعض الأقلام بالنجمة الاباحية، وفتاة الليل، حيث ظهرت في بعض المشاهد وهي عارية تماما، وهو المشهد الأجرأ فى السينما المصرية، ولكن بعد فترة تجاوزت هذه الاتهامات، ومثلت عددا من الأفلام الهامة، منها “انتبهوا أيها السادة”، “العمر لحظة”.

زوج مسيحي
على الرغم من أنها امرأة مسلمة، إلا أن هذا لم يمنعها من الزواج مدنيا من اللبناني إدوارد جيرجيان، والذي يدين بالمسيحية، وأنجبت منه ابنتها “لينا”، والتي أرادت منذ عدة أعوام أن تحصل على ميراث أمها الراحلة، ولكن القضاء حكم أنها لا ترث منها.

مرض السرطان
أصيبت الفنانة الراحلة بمرض سرطان الغدد، وهو ما دفعها للسفر لسويسرا لعمل جراحة، وبالفعل نجحت في تجاوز الأزمة، إلا أن المرض داهمها مرة أخرى، وفي هذا الوقت تخلى عنها زوجها اللبناني، والذي استولى على أموالها، وتركها وحيدة حتى دون أن يرافقها في هذه المحنة.

وعلى الرغم من طلاقها من الفنان كمال الشناوي، إلا أنها طلبت منه مساعدتها في السفر لأنها لا تملك أي أموال، وفي خلال 48 ساعة جهز الفنان الراحل كل أوراقها.

وسافرت “ناهد” لتلقي العلاج في العاصمة البريطانية لندن، وقد عانت وقتها من مرض سرطان الثدي، إلا أنها عادت بعد أن هزمها المرض، وظلت في المستشفى لأيام، حتى خرجت واستقرت في بيت شقيقتها لترحل عن عالمنا وهي لم تتجاوز الأربعين عاما.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

على الطريقة النمساوية.. مصر تنتفض لإيقاف حوادث القطارات

لا تزال أخبار حوادث القطارات في مصر تتصدر الواجهة، رغم الجهود الحكومية ...