قاذفة بي-52 أمريكية تحلق قرب الحدود الروسية

كشفت بيانات موقع Plane Radar لمراقبة الحركة الجوية، اقتراب قاذفة استراتيجية تابعة للقوات الجوية الأمريكية، من حدود مقاطعة كالينينغراد الروسية.

ووفقا للموقع، فقد أقلعت طائرة بوينغ “بي-52 ستراتوفورتريس” (B-52H Stratofortress) عند الساعة 11:45، وتحمل الرقم 60-0024، من قاعدة فيرفورد الجوية في المملكة المتحدة، ونفذت في الساعة 13:20 محاكاة لهجوم على قاعدة تابعة لأسطول البلطيق، وكانت الرحلة على ارتفاع ثمانية آلاف متر.

ودخلت “بي-52 ستراتوفورتريس” الخدمة في سلاح الجو الأمريكي في عام 1955، وهي قادرة على حمل أنواع مختلفة من الأسلحة بما في ذلك الأسلحة النووية.

وفي الآونة الأخيرة، ازداد نشاط الطلعات الاستطلاع الغربية للطائرات بمختلف أنواعها إلى حد كبير، بالقرب من حدود روسيا، حيث لوحظت يوم الاثنين الماضي، طائرة من نفس النوع (بوينغ B-52H Stratofortress) بالقرب من حدود مقاطعة لينينغراد، ثم قام طاقم الطائرة بمحاكاة قصف على قاعدة أسطول البلطيق، وقد اقتربت الطائرة أثناء الرحلة، لمسافة 191 كيلومتر من مدينة بطرسبورغ.

المصدر: نوفوستي