الرئيسية / بانوراما نمساوى / قصة احتجاز شادية في مطار القاهرة لمدة 5 أيام: وضعت في العزل الصحي

قصة احتجاز شادية في مطار القاهرة لمدة 5 أيام: وضعت في العزل الصحي

في نوفمبر 1962، سافرت الفنانة شادية إلى العاصمة اليابانية، «طوكيو» لتصوير الفيلم العالمي الذى اشتركت في تصويره، وكان يحمِل اسم «غريب على ضفاف النيل»، وكانت تلك أول تجربة لها في تصوير أفلام غير مصرية.

وبعد أنّ انتهت شادية من تصوير الفيلم، واجهت أزمة عند عودتها إلى مطار القاهرة، لأنها نسيت شهادة تطعيمها ضد الحُمى الصفراء، ولم يُسمح لها بمغادرة المطار قبل مرور خمسة أيام قضتها في الحجر الصحي.

نتيجة بحث الصور عن شادية+اليابانلم تستسلم شادية في البداية، ولكنها فتحت حقيبة يدها وأخذت تبحث عن الشهادة، ولكن دون فائدة حتى قالت «يبدو أنني نسيت أن أحضرها معي»، فردّ عليها المفتش قائلاً: «لا حيلة لي إذن يجب أن تبقي معنا في المطار خمسة أيام».

أخذت شادية تُقلب عينيها علّها تجد من ينقذها من هذا المأزق، ثم قالت له في لهجة أشبه ما تكون بالبكاء: «أين أجلس هنا 5 أيام؟»، فقال لها: «هنا في العزل الصحي، وعلى العموم ستجدين كل وسائل الراحة وأسلمت شادية أمرها لله وطلبت من شقيقها أن يحضر لها راديو وتليفزيون ومجموعة من الكتب تستعين بها على الوحدة القاسية».

يذكر أن شادية، قدمت في فيلم «غريب على ضفاف النيل»، دور بنت بلد ترتدي ملايه لف ومنديل «أبو أوية»، وتلتقي بالممثل الياباني «اشيهارا»، الذي يمثل دور ياباني مطارد في القاهرة ويطارده ضابط الشرطة كمال الشناوي.

تم تصوير المناظر الخارجية للفيلم على شاطئ النيل وفي منطقة الأهرام وأبو الهول والشوارع المحيطة بكوبري الجامعة، كما تم تصوير المشاهد الداخلية في أكبر أستوديوهات اليابان الذي تملكه شركة «نيكاتسو»، وكان لابد من أن تسافر شادية إلى اليابان لهذا الغرض، وبالفعل غادرت ومعها منير حلمي مع البعثة إى طوكيو، وحرصت على أن تأخذ معها عدد من المناديل «أبو أوية»، وثلاث ملايات لف وتوب للرقص لتؤدي به رقصة عشرة بلدي

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فيديو: هجوم عنيف من أحمد موسى على وزير الأعلام: «عمل مصيبة.. واللي عمله لا يليق بوزير»

شن الإعلامي أحمد موسى هجوماً عنيفاً على وزير الدولة لشئون الإعلام، أسامة ...