الرئيسية / أخبار مصرية / قصة المعابد الفرعونية التي أهداها عبد الناصر لـ 3 دول

قصة المعابد الفرعونية التي أهداها عبد الناصر لـ 3 دول

عند بناء السد العالي أصبح معبد أبو سنبل الشهير مهددا بالغرق تحت مياه بحيرة ناصر خلف السد، وبدأ التفكير عام 1955 في إنقاذ المعبدين، ووضع في عام 1958 «مشروع إنقاذ آثار النوبة» وفي سنة 1959 طرح المهندسين عدة حلول لحماية المعبديْن، ووجه في 1960 نداء عن طريق اليونسكو لكل المهتمين في العالم للمشاركة في الإنقاذ.

ونشرت صحيفة “الأهرام” في عددها 20 ديسمبر عام 1964 عن خبر خاص بإجتماع يضم ممثلين من الجمهورية العربية المتحدة ومنظمة اليونسكو واللجنة الاستشارية لانقاذ أثار النوبة.

وجاء ذلك بعد أن ساهمت دول أمريكا واسبانيا وايطاليا في انقاذ أثار النوبة من الغرق تحت بحيرة ناصر.

حيث تقرر بحث المعابد الأثرية النوبية التي من المقرر اهداؤها للدور التي قدمت مساهمات مالية في تمويل مشروع انقاذ معبدي أبو سمبل ، وهذه المعابد عددها 5 :

– طافا
– دابود
– الليسيه
– دندور
– الدر
حيث تقرر اهداء معبد دابود إلى اسبانيا ، ومعبد اليسيه إلى تورينو الإيطالية ، ومعبد دندور إلى واشنطن بامريكا.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لكل من يعتبره فنانا؟ شاهدو هذا الفيديو: البلطجى محمد رمضان يهين ويحقر الفنانة سميرة عبد العزيز وترفض مقاضاته

رفضت الفنانة المصرية سميرة عبد العزيز رفع دعوى قضائية ردا على هجوم ...