أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار مصرية / قصة ظاهرة غريبة أصابت عماد حمدي وتوأمه: منحه «قُبلة الحياة» لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة

قصة ظاهرة غريبة أصابت عماد حمدي وتوأمه: منحه «قُبلة الحياة» لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة

من المعروف أن للفنان الراحل عماد حمدي أخًا توأمًا، يشبهه إلى حد التطابق في ملامحه لدرجة صعوبة التفريق بينهما، حتى نظارتهما الطبية موحدة، لكن بعيدًا عن الشكل كان الشقيقان متشابهين في المرض كذلك.

وفق ما نقلته صحيفة «الأخبار» عن مجلة «آخر ساعة»، في أحد الأيام اكتشف الفنان عماد حمدي وجود كيس دهني في رقبته، أمر لم يعره أي اهتمام من جانبه، لكنه أصيب بالدهشة عندما رأى نفس الكيس في رقبة شقيقه «عبدالرحمن»، وفي نفس المنطقة كذلك.

وقتها طمأن «عبدالرحمن» الفنان الراحل، وأقنعه بأن الكيس الدهني أمر عادي، ولا داعي لإشغال ذهنه بالأمر، لكنه غيّر رأيه بعد أن نصحه أحد الأطباء بإزالته، حتى أجرى عملية جراحية واستأصلها، ثم أبلغ «عماد» بوجوب إزالتها.

نتيجة بحث الصور عن عماد حمدي وشقيقه

لم يهتم «عماد» بأمر إجراء العملية الجراحية، لكن بعد 4 أيام فوجئ باختفاء الكيس الدهني من رقبته، وهو ما لم يستطع فهمه وقتها.

بعد فترة طويلة أصيب الفنان الراحل بانزلاق غضروفي أثّر على حركته، في الوقت الذي أقام فيه شقيقه في الاتحاد السوفيتي، والذي بعث رسالة إلى «عماد» أبلغه فيه بأنه مصاب بانزلاق غضروفي أيضًا.

تعرضهما لنفس المرض أثار قلق «عماد» بعد فترة حينما أصيب بمشكلات في القلب، وقتها توجه إلى الطبيب وأصر على أن يرافقه «عبدالرحمن»، للاطمئنان على حالته الصحية كذلك، لكن نتيجة الفحوصات أثبتت صحة الأخير.

صورة ذات صلة

خلال جلسة عائلية اجتمع فيها الشقيقان ولعبا بأوراق الكوتشينة، لكن «عبدالرحمن» توقف بعد فترة بشكل مفاجئ، وأصابه ضيق تنفس على نحو غير متوقع، حتى أسرع إليه الفنان الراحل لإنقاذه.

في محاولة لإعادة شقيقه إلى حالته بدأ «عماد» في نفخ الهواء في فم أخيه، فيما وُصف وقتها بـ «قُبلة الحياة»، لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة، وهي الواقعة التي أثرت بشكل كبير، فيما بعد على صحة الفنان الراحل، الذي قال عن شقيقه، حسب المنشور: «لقد رحل أعز الأعزاء، وأنا صاحب القلب العليل، فلتبك يا قلبي وتنزف دمًا ودموعًا وحسرة، كيف تستمر حياتي بدونه وبدون نصف عقلي ونصف روحي ونصف قلبي».

يقول نادر عماد حمدي، نجل الفنان الراحل، إن والده لم يرى الشارع لمدة 3 سنوات بعد وفاة شقيقه.

على الجانب الآخر، يروى الماكيير محمد عشوب: «موت توأمه هو إحساسه إن أخويا التوأم ده لو مات أنا أموت معاه، زي ما اتولدنا مع بعض لازم نروح مع بعض».

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بمناسبة ذكرى حرب أكتوبر.. إسرائيل تتحدث عن “ضابط مصري أنقذها”

كشفت وثائق جديدة نشرتها إسرائيل تفاصيل جديدة عن دور جهاز الاستخبارات “الموساد” ...