أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عربية / فيديو.. قطر تمهد للانسحاب من مجلس التعاون

فيديو.. قطر تمهد للانسحاب من مجلس التعاون

قال دبلوماسي إيراني سابق لصحيفة “العرب” اللندنية، إنّ “القيادة القطرية الحالية تعتزم الانسحاب من مجلس التعاون الخليجي، ولكنّها تتريث في تنفيذ ذلك بناء على نصيحة من بعض مستشاريها”.

وبحسب متابعين للشأن الخليجي، فإن صدور هذا الكشف تحديداً عن جهة إيرانية، يؤكّد ما يذهب إليه المراقبون بشأن وجود مساع إيرانية، تلتقي مع رغبة تركية، في سحب قطر، الدولة الصغيرة والثرية، خارج منظومة مجلس التعاون الخليجي، ما يسهّل استغلالها وابتزازها، ويمثّل من جهة ثانية خطوة باتجاه تفكيك منظومة التعاون، التكتّل العربي الأنجح والآخذ في التطوّر بسرعة بحيث يستطيع أن يمثّل عائقاً أمام طموحات كلّ من طهران وأنقرة للبروز كقوّتين إقليميتين ومساعيهما لتسيّد المنطقة وقيادتها.

وصاحب الكشف عن رغبة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في الانسحاب من مجلس التعاون، ليس سوى أحد المبشّرين بتفكّك هذه المنظومة، وهو سفير إيران السابق لدى قطر، عبدالله سهرابي الذي قال أوائل يوليو(تموز) الماضي إنّ “الأزمة القائمة حالياً بين قطر والدول العربية المقاطعة لها تعد منعطفاً وبداية لانهيار مجلس التعاون الخليجي”.

وبادرت قطر مؤخراً إلى إعادة علاقاتها الدبلوماسية مع إيران، وذلك بعد أن رفعت علاقاتها مع تركيا إلى مستوى متقدم شمل استدعاء قوات تركية إلى أراضيها، في خطوة اعتبرت محاولة استقواء بأنقرة ضدّ الجيران الخليجيين.

وفي تصريحات حديثة لصحيفة “جام جم” الإيرانية، قال سهرابي “الأمير تميم، وفقاً للأنباء الواردة من قطر، كان يعتزم الانسحاب من عضوية مجلس التعاون الخليجي لكن مستشاريه نصحوه بالتريث”.

وأضاف أن “استئناف عمل السفارة القطرية في إيران يأتي في إطار ضمان استقرار أمن قطر وتأمين اقتصادها”، معتبراً أن خطوة إعادة السفير في هذا التوقيت الحساس لن تكون الإجراء الأول والأخير من أجل الارتقاء بالعلاقات بين البلدين.

وكما كشف عن إرسال بلاده 100 شاحنة إلى قطر لسد احتياجات سوقها، مضيفاً أن متوسط إرسال السلع الإيرانية يومياً إلى قطر يتراوح بين 1000 إلى 1200 طن من البضائع يتم إرسالها من الموانئ المختلفة من بينها ميناء بوشهر وكنجان وجناوه.

وينظر المراقبون بجدية إلى سيناريو انسحاب قطر من مجلس التعاون، حيث رصد رئيس مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية محمد السلمي، تمهيد بعض الإعلاميين القطريين التابعين لحكومة الدوحة لقرار قطر بالانسحاب من مجلس التعاون الخليجي.

وكتب السلمي، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر “بعض الإعلاميين القطريين يمهدون لقرار انسحاب قطر من مجلس التعاون”، محذّراً من أنّ الضرر سيقع على الشعب القطري وليس على المرتزقة، الذين تستخدمهم قطر في الإعلام وغيره.

واحتفت إيران بشكل واضح بإعادة فتح السفارة القطرية لديها، وكشف مسؤول كبير في الخارجية الإيرانية، أنّ قطر هي من سعت إلى إعادة سفيرها إلى طهران من خلال طلب صريح تقدّمت به للخارجية الإيرانية.

وتحاول قطر إيجاد حاضنة إقليمية لها بديلة عن الحاضنة الخليجية، في مسعى لا يخلو من مخاطر ومحاذير، بحسب مراقبين، واتضحت في السنوات الأخيرة ملامح تحالف بين قطر وتركيا، أساسه دعم الحركات الإسلامية المتشددة التي يكاد يحصل إجماع دولي على تجريمها وتصنيفها في خانة الإرهاب، ولكن المراقبين يقولون، إنّه تحالف مصلحي، لجهة قيامه على نزوات سياسية، مرتبطة بوجود إسلاميين على رأس الدولة التركية، وأن ذلك التحالف سيزول بزوال حكومة العدالة والتنمية من الحكم.

وكما يصفون ذلك التحالف بـ”الأعرج” نظراً لعدم تكافؤ طرفيه، ما يجعل قطر المعزولة في محيطها القريب، عرضة للاستغلال وحتى الابتزاز من قبل تركيا التي تفوقها من حيث القدرات في كل المجالات.

ويقول مختصون في الاقتصاد إنّ “حكومة أنقرة تحاول التعويض عن بعض خسائرها الناجمة عن الوضع الإقليمي المتوتّر الذي ساهمت أصلاً في خلقه من الأموال القطرية”.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ماذا قال قنصل إسرائيل في دبي عن محاولات تل أبيب للتطبيع مع السعودية؟

ضيف الحلقة القنصل الإسرائيلي في دبي إيلان شتولمان. القنصل الإسرائيلي في دبي ...