الرئيسية / أخبار متفرقة / قوات أردوغان ترتكب مجازر ضد المدنيين شمال سوريا.. الجيش التركى: مقتل 260 فى عملية عفرين.. مظاهرات فى منبج تنديدا بجرائم الأتراك

قوات أردوغان ترتكب مجازر ضد المدنيين شمال سوريا.. الجيش التركى: مقتل 260 فى عملية عفرين.. مظاهرات فى منبج تنديدا بجرائم الأتراك

يواصل الجيش التركى والميليشيات الإرهابية المدعومة من نظام أردوغان انتهاك سيادة الأراضى السورية لليوم الخامس على التوالى لاستهداف المدنيين السوريين، ولا سيما الأكراد منهم شمال سوريا، فى تدخل سافر وانتهاك لسيادة الدولة السورية التى تعانى ويلات الصراعات المسلحة منذ ما يقرب من 7 سنوات.

قوات الجيش التركى فى سوريا
وتأكيدا للروابط التى تجمع نظام أردوغان بالجماعات الإرهابية المتطرفة، أعلنت هيئة تحرير الشام التى تضم عناصر جبهة النصرة الإرهابية مشاركتها فى العملية العسكرية التى يشنها الجيش التركى على المقاتلين الأكراد، معلنة سيطرتها على نقطتين عسكريتين بالقرب من قلعة سمعان فى ريف حلب الغربى بعد اشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية.

دبابات الجيش التركى
واستمرارا للمجازر التى يرتكبها الجيش التركى ضد المدنيين السوريين واستهداف المقاتلين الأكراد، أعلن الجيش التركى مقتل ما لا يقل عن 260 من مقاتلى وحدات حماية الشعب الكردية وداعش فى عملية عفرين السورية.

وتواصل قوات الجيش التركى غزوها للأراضى السورية عقب الحملة العسكرية التى أطلقها الرئيس التركى رجب طيب أردوغان لتقليم أظافر القوات الكردية التى أعلنت عن إدارة ذاتية وفيدرالية شمال سوريا.

وشنت المقاتلات الجوية التركية غارات جوية استهدفت وحدات حماية الشعب الكردية فى منطقة عفرين السورية اليوم الأربعاء، ونفت قوات سوريا الديمقراطية زعم الجيش التركى أن لتنظيم داعش وجودًا فى منطقة عفرين بشمال غرب سوريا التى يستهدفها بعمليته واتهمته بتضليل الرأى العام العالمى.

عملية عفرين التركية شمال سوريا
وردًا على العمليات العسكرية التى يشنها الجيش التركى على مقاطعة عفرين والشمال السورى، فقد قامت وحدات قتالية من قوات سوريا الديمقراطية (قسد) بتنفيذ عمليات نوعية استهدفت نقاط تمركز للجيش التركى والفصائل المتطرفة المتحالفة معه وألحقت بهم خسائر فى العدة والعتاد.

وقالت وحدات حماية الشعب الكردية، إن قوات سوريا الديمقراطية القتالية استهدفت مركزاً للقوات التركية فى منطقة الشهباء بالقرب من مدينة مارع فى تمام الساعة الثانية فجرا من يوم أمس إثر عملية تسلل ناجحة، حيث أدت العملية إلى مقتل 3 عناصر على الأقل وإصابة عدد آخر دون التأكد من هوية القتلى أو الجرحى فيما إذا كانوا جنودا أتراك أو عناصر من الفصائل المتطرفة، بالإضافة إلى ذلك فقد تم تدمير سيارة عسكرية محملة بمدفع رشاش من نوع دوشكا.

وفى محور قرية كلجبرين، نفذت قوات سوريا الديمقراطية قصف بالأسلحة الثقيلة ضد مركزين للجيش التركى، أحدهما فى محيط كلجبرين والآخر فى محيط قرية كفرخاشر، حيث حقق القصف إصابات دقيقة وألحق خسائر مادية بالمركزين، فيما كشفت مصادر أخبارية عن خسائر بشرية فى كلا المركزين.

وفى عملية نوعية محكمة نفذت إحدى مجموعات قوات سوريا الديمقراطية كمينًا محكمًا فى الخطوط الخلفية لإرهابيى درع الفرات بين قريتى عبلة وحزوان وأوقعت مجموعة لهم فى الكمين أدى إلى تدمير سيارتهم ومقتل من فيها، كما نفذت قوات سوريا الديمقراطية ضربات نارية بالأسلحة الثقيلة على تمركز للجيش التركى فى محيط قرية تل مالد، وحققت إصابات مباشرة، واستهدفت قوات سوريا الديمقراطية تجمعا لإرهابيى درع الفرات فى قرية سوسيان وحققت إصابات مباشرة.

وفى ردة فعل رافضة للتدخل التركى فى الشأن السورى، خرج الآلاف من أهالى مدينة منبج السورية بتظاهرة حاشدة ضد التدخل العسكرى التركى شمال البلاد، والاعتداءات التى طالت مدينة عفرين السورية وأراضى الشمال السورى.

وكان قادة أتراك قد هددوا بشن هجوم على مدينة منبج بعد عفرين، كما طالت اعتداءات الجيش التركى العديد من مدن الشمال السورى، وعلى رأسها عفرين التى تتعرض منذ 5 أيام لهجمات جوية وبرية مكثفة يقودها الجيش التركى بهدف احتلالها .

التدخل العسكرى التركى فى شمال سوريا
وتنديداً بذلك، توافد الآلاف من أهالى مدينة منبج للخروج فى تظاهرة ضد العدوان التركى والميليشيات الداعمة له إلى دوار السبع بحرات، بمشاركة الإدارة المدنية الديمقراطية، لجنة الشبيبة، حيث انطلقت صوب الساحة العامة وسط المدينة.

وخلال المظاهرة رفع المتظاهرون لافتات حملت شعارات (من فيض الفرات سنسقى زيتون عفرين. لا للاحتلال التركى. قاتل قاتل أردوغان. قلب منبج ينبض فى عفرين. نعم للسلام نعم لأخوة الشعوب. أردوغان إرهابى”.

وشنت القوات التركية هجومًا عنيفًا بطائراتها المقاتلة والمدفعية الثقيلة على القرى الواقعة شمال سوريا، ما أدى لمقتل وإصابة العشرات بينهم مدنيين وأطفال.

فيما قال المتحدث الرسمى باسم وحدات حماية الشعب الكردية فى عفرين، بروسك حسكة، أن 24 جنديا من الجيش التركى قتلوا فى الاشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية شمال سوريا.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصر: قبل عيد الأضحى..أسعار الأضاحى واللحوم بالأسواق

أكد حسين أبوصدام نقيب الفلاحين ، أن أسعار اللحوم الحية فى الأضاحى ...